قطر تحقق انتصاراً قانونياً دولياً ضد دول الحصار

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GDmW88

قطر أبلغت مجلس الأمن برفض طلب الإمارات اتخاذ تدابير مؤقتة ضد الدوحة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 31-07-2019 الساعة 22:47

أبلغت دولة قطر، اليوم الأربعاء، مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة بقرار محكمة العدل الدولية رفض طلب الإمارات اتخاذ تدابير مؤقتة ضد الدوحة.

‏وأكدت السفيرة الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني، المندوبة الدائمة لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، أن القرار "انتصار قانوني ودولي آخر لدولة قطر رغم محاولات دول الحصار المتكررة إثبات عكس ذلك".

وقالت آل ثاني: إنه "يأتي تأكيداً على التزام واحترام دولة قطر الكامل للأحكام والاتفاقيات والقانون الدولي، وإثباتاً لوجاهة موقفها منذ بداية الأزمة؛ حيث تبين للمجتمع الدولي عدم صدق ادعاءات الإمارات منذ بداية الأزمة".

وأوضحت أن القرار يأتي "اعترافاً بحقوق المتضررين القطريين، وإنصافاً لهم جراء الحصار الجائر على دولة قطر"، الذي فرضته دول السعودية والإمارات ومصر والبحرين عليها، في 5 يونيو 2017.

وكانت محكمة العدل الدولية رفضت، في يونيو الماضي، الدعوى التي رفعتها الإمارات بشأن مطالبة قطر بسحب شكواها ضد أبوظبي أمام لجنة مكافحة جميع أنواع التمييز العنصري في جنيف.

وقضت المحكمة، في 23 يوليو 2018، بأن الإمارات ارتكبت خروقات بحق القطريين وممتلكاتهم على أراضيها، منذ 5 يونيو 2017، وطالبتها باتخاذ جملة من الإجراءات.

وجاء الحكم بعد أن تقدمت الدوحة، في يونيو 2018، بدعوى أمام المحكمة بسبب ارتكاب أبوظبي تدابير تمييزية ضد القطريين أدت إلى انتهاكات لحقوقهم ولا تزال قائمة.

وألزمت المحكمة أبوظبي بلمّ شمل الأسر التي تفرقت بفعل الحصار، إلى حين البت بالقضية التي رفعتها قطر على الإمارات بسبب الانتهاكات ضد  القطريين.

وقالت المحكمة إن القطريين في الإمارات أُجبروا على ترك منازلهم دون إمكانية العودة إليها.

كما ألزمت المحكمة أبوظبي بالسماح للطلبة القطريين الذين كانوا يدرسون في الإمارات قبل فرض الحصار بالعودة إلى مقاعدهم إذا أرادوا ذلك.

وأُلزمت الإمارات أيضاً بالسماح للمتضررين من إجراءاتها باللجوء إلى المحاكم الإماراتية.

ويتواصل حصار الثلاثي الخليجي (الإمارات والسعودية والبحرين) ضد قطر، منذ 5 يونيو 2017، بعد أن قطعت تلك الدول علاقاتها مع الدوحة بزعم "دعمها الإرهاب".

لكن قطر ترفض بشدة تلك المزاعم، مؤكدة أنها محاولة من دول الحصار للسيطرة على قرارها السيادي.

مكة المكرمة