قطر تدافع عن "نبع السلام": هدفها القضاء على "تهديد وشيك"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/eZenEp

وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 15-10-2019 الساعة 14:14

قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إن ما تنفذه تركيا من عملية عسكرية في شمالي سوريا، هدفه القضاء على "تهديد وشيك لأراضيها".

وخلال مشاركته  في مؤتمر "منتدى الأمن العالمي"، الذي يقام بالدوحة، اليوم الثلاثاء، قال الوزير القطري: "لا يمكننا أن نلقي اللوم على تركيا وحدها (..)، تركيا ردَّت على تهديد خطير ووشيك يستهدف أمنها".

وأضاف: "قالت تركيا منذ البداية: لا تدعموا هذه الجماعات"، في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، الفصيل الكردي المسلح الذي تعتبره أنقرة منظمة إرهابية.

وتابع: "لم يستمع أحد. يحاولون (الأتراك) منذ عام حلَّ هذه المسألة مع الولايات المتحدة، من أجل إنشاء منطقة آمنة وإبعاد الخطر عن حدودهم"، معتبراً أن "وحدات حماية الشعب" جزء من حزب العمال الكردستاني المصنّف إرهابياً في عدة دول.

وقال الوزير القطري في المنتدى: "لا نعتبر أن تركيا تعمل ضد الأكراد، فهي تعمل ضد مجموعة من الأشخاص في صفوف الأكراد".

وكانت دولة قطر تحفظت، السبت الماضي، على البيان الختامي لجامعة الدول العربية على المستوى الوزاري لبحث عملية "نبع السلام" التي أطلقها الجيش التركي وفصائل سورية معارضة، شرقي نهر الفرات بالشمال السوري.

وقال مدير المكتب الإعلامي في وزارة الخارجية القطرية، أحمد بن سعيد الرميحي، على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إن قطر تتحفظ على قرار الجامعة العربية، واصفاً إياه بأنه "قرار سيادي لكل دولة".

والأربعاء الماضي، أطلق الجيش التركي بمشاركة "الجيش الوطني السوري"، عملية "نبع السلام" في منطقة شرقي نهر الفرات شمالي سوريا، بعد تحشيد استمر أشهراً، وسجال حاد مع الأمريكان انتهى بانسحابهم من المنطقة.

مكة المكرمة