قطر تدعو إيران لضبط النفس بعد اغتيال عالمها النووي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/EK1nKK

وزيرا خارجية قطر وإيران (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
السبت، 28-11-2020 الساعة 18:18
- ماذا جاء في اتصال وزيري خارجية قطر وإيران؟

الوزير القطري دان عملية اغتيال العالم النووي الإيراني.

- بمَ وصف الوزير القطري عملية الاغتيال؟

"لن تسهم إلا في سكب المزيد من الوقود على النار".

دعت دولة قطر، السبت، إيران إلى ضبط النفس وإيجاد حلول جذرية للمسائل العالقة، في تعليقها على اغتيال العالم النووي الإيراني البارز محسن فخري زاده.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه نائب رئيس مجلس الوزراء القطري وزير الخارجية، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، بنظيره الإيراني محمد جواد ظريف.

وقال بيان لوزارة الخارجية القطرية، على نسخة منه، إن الوزير "آل ثاني" دان بشدة اغتيال العالم الإيراني، معتبراً ذلك "تعدياً جلياً على حقوق الإنسان"، وذلك في أول موقف خليجي معلن.

واعتبر أن الحادثة "لن تسهم إلا في سكب المزيد من الوقود على النار في وقت يتم البحث فيه عن وسائل لتخفيف التوتر والعودة إلى طاولة الحوار والدبلوماسية".

وفي وقت سابق السبت، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن بلاده سترد في الوقت المناسب على اغتيال العالِم النووي فخري زاده، واصفاً العملية بـ"الفخ الإسرائيلي".

وتوعد الحرس الثوري الإيراني بـ"انتقام صعب وقاسٍ"من قتلة "زاده"، متهماً "إسرائيل" بالوقوف وراء عملية اغتياله، بحسب ما نقلت وكالة أنباء "إرنا" الإيرانية (رسمية).

والجمعة، أعلنت وزارة الدفاع الإيرانية وفاة فخري زاده (63 عاماً) متأثراً بجروحه بعد استهدافه من قبل "عناصر إرهابية" قرب العاصمة طهران.

مكة المكرمة