قطر تدعو المجتمع الدولي إلى وقف سياسات التجويع في سوريا

الشيخ خالد العطية مع نظيره الروسي سيرغي لافروف

الشيخ خالد العطية مع نظيره الروسي سيرغي لافروف

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 19-01-2016 الساعة 08:16


طالب وزير الخارجية القطري، الشيخ خالد بن محمد العطية، المجتمع الدولي، بالعمل على وقف أعمال القتل وسياسات التجويع ضد المدنيين في سوريا، لافتاً إلى ضرورة تحقيق إرادة الشعب السوري في انتقال السلطة.

جاء هذا خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، الاثنين، على هامش الزيارة التي يقوم بها أمير قطر إلى العاصمة الروسية موسكو، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء القطرية.

وقال العطية: "أخذت الأزمة السورية حيزاً كبيراً من المناقشات خلال زيارة أمير قطر لروسيا، خاصة مع التطورات والمستجدات الدولية".

وأضاف: "لا بد من التعاون من أجل فرض حلٍ سياسيٍ في سوريا، ونأمل أن تتكاثف الجهود الدولية للعمل على وقف أعمال القتل وسياسات التجويع ضد المدنيين بشكل فوري، وتحقيق إرادة الشعب السوري في انتقال السلطة، ودعم كافة الجهود العربية والدولية التي تحقق إرادة الشعب السوري".

واعتبر العطية، أن العلاقات التي تجمع بين دولة قطر وروسيا الاتحادية اتخذت منعطفاً مهماً من خلال الزيارة الحالية التي يقوم بها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إلى موسكو.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قوله في المؤتمر الصحفي: إن "الرئيس فلاديمير بوتين وأمير قطر اتفقا على خطوات محددة ستزيد من فعالية عمليات مكافحة الإرهاب".

وأوضح لافروف أنه تم التركيز أثناء مناقشة القضايا الدولية على التسوية السورية، كما تطرق الزعيمان إلى الحديث عن الوضع في اليمن وليبيا ودول أخرى في منطقة الشرق الأوسط.

ووصل أمير قطر، الأحد، إلى موسكو، في زيارة رسمية لروسيا تستمر 3 أيام، وتعد هذه أول زيارة لأمير قطر لروسيا، منذ توليه مقاليد الحكم في 25 يونيو/ حزيران 2013.

والتقى أمير قطر الرئيس الروسي الاثنين حيث جرت مباحثات مشتركة تناولت عدداً من القضايا الإقليمية والدولية.

مكة المكرمة