قطر تدعو لإخلاء الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZWNXMp

مندوبة قطر في الأمم المتحدة الشيخة علياء أحمد آل ثاني

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 08-10-2021 الساعة 19:10

ما موقف دولة قطر من انتشار السلاح النووي؟

دعت الجميع إلى الالتزام بجميع الاتفاقيات حول نزع السلاح النووي.

ما هي رسالة قطر حول وجود السلاح النووي في الشرق الأوسط؟

اعتبرت عدم إخلاء المنطقة منه يظل أمراً شاغلاً لجميع دول المنطقة.

دعت دولة قطر جمع الدول إلى الالتزام بالاتفاقيات والمعاهدات حول نزع السلاح النووي وإخلاء الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل.

جاء ذلك خلال كلمة مندوبة قطر في الأمم المتحدة، الشيخة علياء أحمد آل ثاني، اليوم الجمعة، أمام لجنة نزع السلاح والأمن الدولي، التي تناقش في دورتها الـ76 "نزع السلاح والأمن الدولي".

وأوضحت الشيخة علياء في كلمتها أن "تخفيض انتشار الأسلحة يساهم بشكل مباشر في توجيه الموارد نحو مكافحة انتشار فيروس كورونا، وجهود الإغاثة والتنمية المستدامة في المجتمعات المحلية"، داعية إلى "الاستجابة بشكل عاجل لنداء الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في جميع أنحاء العالم، وإتاحة الفرصة لمحاربة جائحة كورونا".

وشددت في كلمتها على أن "عدم إخلاء منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل الأخرى يظل أمراً شاغلاً لجميع دول المنطقة"، مؤكدةً دعم قطر لإقامة مؤتمر الأمم المتحدة الثاني حول إقامة منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط في الربع الأخير من هذا العام.

وأشار البيان إلى قيام دولة قطر بإيداع وثيقة انضمامها إلى اتفاقية الأمان النووي لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وذلك في تاريخ 14 ديسمبر 2020، مؤكداً "التزام الدوحة بمعايير الأمان والسلامة النووية".

يشار إلى أن قطر سبق أن دعت مراراً لإخلاء الشرق الأوسط من كافة أسلحة الدمار الشامل، آخرها في يونيو الماضي، حين دعت "إسرائيل" لأن تتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن قدراتها النووية، وأن تفتح مفاعلاتها الذرية أمام المفتشين.

وفي نوفمبر 2019، عقد في نيويورك المؤتمر الأول الذي نظمته لأمم المتحدة لـ"إخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل"، وحينها اعتبرته الدوحة "المبادرة الوحيدة القائمة التي تتعامل مع قضايا عدم الانتشار النووي في الشرق الأوسط".

مكة المكرمة