قطر تدعو لتحقيق دولي بقصف حفتر مركزاً لإيواء المهاجرين

اعتبرت أن القصف قد يرقى إلى جرائم الحرب
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gnaWqa

عبرت الوزارة عن تعازي دولة قطر لأسر الضحايا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 03-07-2019 الساعة 09:51

أدانت دولة قطر القصف الجوي الذي نفذته قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، فجر اليوم الأربعاء، على مركز لإيواء المهاجرين الأجانب قرب العاصمة طرابلس.

وقال بيان لوزارة الخارجية القطرية: "تدين قطر بأشد العبارات القصف الجوي الوحشي الذي استهدف فجر اليوم مركزاً لإيواء المهاجرين من مختلف الجنسيات في حي تاجوراء بالعاصمة الليبية طرابلس، وأوقع عشرات القتلى والجرحى".

واعتبر بيان الخارجية أن "هذا القصف يمثل انتهاكاً سافراً للقوانين الدولية التي تحمي حقوق الإنسان، وقد يرقى إلى جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية".

وشددت وزارة الخارجية القطرية على أن "هذا القصف يستوجب تحقيقاً دولياً عاجلاً يمهد لتقديم المعتدين إلى العدالة الدولية".

وعبرت الوزارة عن تعازي دولة قطر لأسر الضحايا وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل. كما دعت المجتمع الدولي إلى تحرك عاجل لحماية المدنيين.

وكان الطيران الحربي التابع لقوات حفتر قد استهدف مقراً لإيواء مهاجرين غير شرعيين بمنطقة تاجوراء شرقي العاصمة.

وأكدت وكالة "رويترز" نقلاً عن مصادر طبية حكومية مقتل 40 شخصاً وإصابة 80 آخرين في الضربة الجوية، مشيرة إلى أن معظم القتلى من الأفارقة.

والمقر يتبع لكتيبة الضمان التابعة لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً، ويعتبر مركز إيواء المهاجرين غير الشرعيين في البلاد.

وفي 4 أبريل الماضي، بدأت قوات حفتر عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة طرابلس، وسط تنديد دولي واسع ومخاوف من تبدد آمال التوصل إلى أي حل سياسي للأزمة.

مكة المكرمة