قطر تدعو لحوار خليجي إيراني وتؤكد تمسكها بمجلس التعاون

أنفقت 1.4 مليار دولار لإعمار غزة
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Kak2RA

قال إن قطر تتعرض للتشويه المتعمد

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 04-06-2021 الساعة 11:58

وقت التحديث:

الجمعة، 04-06-2021 الساعة 14:55

كيف وصف آل ثاني اتهام "إسرائيل" لقطر بدعم منظمات إرهابية؟

قال إنه ضمن حملة تضليل تتعرض لها قطر.

ماذا بشأن المبادرة العربية واللجنة الرباعية لحل صراع الشرق الأوسط؟

قال إن هناك توافقاً بشأن ذلك.

دعا وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، دول الخليج والولايات المتحدة للحوار مع إيران، كما أكد أن بلاده تعمل على حماية مجلس التعاون الخليجي.

جاء ذلك في كلمة له خلال جلسة الحوار التي عقدها منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي بعنوان: "غرب آسيا وشمال أفريقيا.. خطوات نحو الاستقرار".

وعن علاقة بلاده مع إيران قال: إن "إيران جارنا القريب، والعلاقات الطيبة معها أمر مهم ويهمنا، ونحن جاهزون أن نلعب دور الوسيط النزيه في مختلف قضايا المنطقة"، مؤكداً أنه لا يجب أن يكون هناك تصعيد بين الولايات المتحدة وإيران.

وأضاف: "يمكن حل الخلافات بين إيران ودول الجوار بالحوار المباشر (..) نصيحتنا لإيران ودول الخليج هي دعونا نجلس معاً في حوار إقليمي".

وتابع: "ما نراه هو صفحة جديدة في منطقة الخليج، وهذا أمر نرحب به (..) وحصار قطر كان حدثاً مؤسفاً، وأحدث شرخاً في منظومة مجلس التعاون الخليجي".

ومضى قائلاً: "مجلس التعاون الخليجي عانى خلال السنوات الأربع الماضية، ونعمل في قطر على حماية هذه المنظومة".

دعم قطر لغزة

وحول الدعم القطري لإعادة إعمار غزة، أكد بن عبد الرحمن أن الدوحة أنفقت ملياراً و400 مليون دولار لإعادة إعمار غزة منذ 2012، مشيراً إلى أن "إسرائيل" تعلم كيفية الإنفاق.

وهاجم دولة الاحتلال الإسرائيلي بسبب الاتهامات الموجهة للدوحة، وقال: "إن اتهام إسرائيل لقطر بتمويل بعض المنظمات التي تصفها بالإرهابية يعتبر جزءاً من حملة تضليل تعرضت لها قطر".

وأشار إلى أن قطر تلتزم بكل القوانين الدولية، معقباً بقوله: "تعاملاتنا تتم بكل شفافية".

ولفت في السياق إلى وجود توافق بشأن المبادرة العربية واللجنة الرباعية لحل الصراع في الشرق الأوسط، مضيفاً: "قطر لعبت دور الوسيط النزيه بين مختلف أطراف النزاع في المنطقة".

وأكد أن بلاده "شريك موثوق به في تحقيق السلام في المنطقة"، مضيفاً: "نؤمن في قطر بأن لا حل عسكري لأي نزاع، بل يجب أن يكون الحل بالطرق الدبلوماسية".

وبشأن الأوضاع في سوريا قال: "إن قطر لا تسعى لإعادة العلاقات الدبلوماسية مع سوريا طالما لم يحدث تغيير على الأرض".

وفيما يتعلق بالأزمة اللبنانية قال آل ثاني: "الأزمة في لبنان مقلقة للجميع وهو بلد يعاني من وضع خطير".

ويتواجد وزير الخارجية القطري في مدينة بطرسبورغ الروسية، للمشاركة في المنتدى الاقتصادي، الذي تنظم فيه دولة قطر جناح "XXIV".

ومن المقرر أن يلقي أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم أيضاً، كلمة افتراضية في منتدى سانت بطرسبورغ الاقتصادي الدولي المنعقد بمشاركة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وقادة آخرين.

مكة المكرمة