قطر تدين إعلان "إسرائيل" خططاً استيطانية جديدة بالضفة المحتلة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/mremmb

"تل أبيب" أعلنت مؤخراً مضيها في بناء المستوطنات

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 29-10-2021 الساعة 22:15
- كيف رأت قطر خطط الاستيطان؟
  • انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.
  • اعتداء سافراً على حقوق الشعب الفلسطيني.
- ما الرسالة التي وجهتها قطر للمجتمع الدولي؟
  • دعت المجتمع الدولي إلى الاضطلاع بمسؤولياته.
  • طالبته باتخاذ الإجراءات اللازمة لإنفاذ قرارات مجلس الأمن.
  • دعته لإلزام الاحتلال الاسرائيلي بوقف سياساته الاستيطانية.

أعربت دولة قطر عن إدانتها بأشد العبارات إعلان الاحتلال الإسرائيلي خططاً استيطانية جديدة في الضفة الغربية، واعتبرتها تهديداً خطيراً للجهود الدولية الرامية إلى تنفيذ حل الدولتين.

وبحسب ما أوردت وزارة الخارجية القطرية في بيان، الجمعة، فإن قطر تعد الخطط الاستيطانية الجديدة "انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، لا سيما قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2334، واعتداءً سافراً على حقوق الشعب الفلسطيني الشقيق".

وشددت وزارة الخارجية على أن "الخطط الاستيطانية تشكل تهديداً خطيراً للجهود الدولية الرامية إلى تنفيذ حل الدولتين، كما تعوق استئناف العملية السلمية على أساس القرارات الدولية ومبادرة السلام العربية".

ودعت الوزارة المجتمع الدولي إلى الاضطلاع بمسؤولياته، واتخاذ الإجراءات اللازمة لإنفاذ قرارات مجلس الأمن، وإلزام الاحتلال الإسرائيلي بوقف سياساته الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وجددت قطر موقفها "الثابت والداعم للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق، وفي مقدمتها حقه في إقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية".

جاء ذلك في أعقاب إعلان "تل أبيب" أنها ستمضي قدماً في مناقصات من شأنها بناء نحو 1300 وحدة استيطانية في الضفة الغربية المحتلة، ومناقصة أخرى لبناء 83 وحدة إضافية في مستوطنة "جفعات هاماتوس "في القدس الشرقية.

والأحد الماضي، نشرت هيئة الأراضي التابعة للاحتلال الإسرائيلي مناقصات بناء الوحدات الجديدة في عدد من المستوطنات في الضفة الغربية.