قطر تدين الخطاب الشعبوي والاستهداف الممنهج للمسلمين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/JpXvbn

دولة قطر أكدت رفضها الإساءة إلى مشاعر نحو ملياري مسلم

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 26-10-2020 الساعة 15:45

- ما هو موقف قطر من خطاب الرئيس الفرنسي؟

اعتبرته منعطفاً خطيراً في الطريقة الممنهجة لاستهداف المسلمين.

- ما هو رد الفعل على خطاب ماكرون؟

استدعى غضباً شعبياً واسعاً وحملات مقاطعة كبيرة للمنتجات الفرنسية.

أدانت دولة قطر، التصاعد الكبير للخطاب الشعبوي المحرِّض على الإساءة إلى الأديان، وأكدت رفضها التام لجميع أشكال خطاب الكراهية المبني على المعتقد أو العرق أو الدين.

وبحسب ما نشرته وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا)، فقد نوّهت الدوحة إلى أن "هذا الخطاب التحريضي شهد منعطفاً خطيراً باستمرار الدعوات المؤسسية والممنهجة لتكرار استهداف ما يقارب من ملياري مسلم حول العالم".

وقالت: إن هذا الاستهداف "يجري عبر تعمُّد الإساءة إلى شخص الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم"، مشيرة إلى أن هذا الأمر ترتب عليه تزايد في موجات العداء تجاه مكوّن أساسي من مكونات المجتمع في دول العالم المختلفة.

وأكدت قطر أنها ستبقى داعمة لقيم التسامح والعيش المشترك، وتعمل على إرساء مبادئ الأمن والسِّلم الدوليَّين، كما دعت الجميع إلى تحمُّل مسؤولياتهم بنبذ خطاب الكراهية والتحريض.

وجاء البيان القطري ضمن موجة الغضب التي أثارتها تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المسيئة إلى الإسلام والنبي محمد، والتي استدعت حالة غضب إسلامية شعبية واسعة.

وبدأ مسلمون في أنحاء العالم حملة مقاطعة واسعة للمنتجات الفرنسية ردّاً على تجاوزات الرئيس الفرنسي، فيما تعج مواقع التواصل بردود فعل غاضبة.

مكة المكرمة