قطر ترحب باتفاق سوريا ورؤية كيري لحل القضية الفلسطينية

وزير الخارجية القطري أجرى اتصالاً بنظيره الأمريكي

وزير الخارجية القطري أجرى اتصالاً بنظيره الأمريكي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 31-12-2016 الساعة 12:08


بحث وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الجمعة، مع نظيره الأمريكي، جون كيري، الاتفاق التركي الروسي بشأن سوريا، ومقترحات كيري حول الحل النهائي للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

جاء ذلك في اتصال أجراه آل ثاني بكيري، بحث فيه الأوضاع الإنسانية في مدينة حلب، وسبل التنسيق بشأنها.

ورحّب الوزير القطري بالاتفاق التركي الروسي، الذي تضمّن وقفاً لإطلاق النار في سوريا، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء القطرية.

وشدد على ضرورة العمل الجاد والمخلص مع الأطراف الدولية المعنية؛ "لإيجاد آلية تجبر النظام السوري على التوقف عن شن الهجمات ضد المدنيين، ورفع الحصار عن كل المناطق في سوريا، وإفساح المجال لدخول وكالات الإغاثة الدولية والمساعدات الإنسانية للمناطق المنكوبة".

ودخل اتفاق وقف النار في سوريا، الذي توصّلت إليه الأطراف السورية بوساطة روسية تركية، حيّز التنفيذ، منتصف ليل الخميس - الجمعة، إلا أن اشتباكات وقصفاً وغارات جوية في غرب سوريا ألقت بظلالها على الاتفاق الذي يهدف لإنهاء القتال المستمر منذ نحو 6 سنوات، والتمهيد لمحادثات سلام.

اقرأ أيضاً :

روسيا تطلب دعم مجلس الأمن لاتفاق الهدنة في سوريا

كما رحب آل ثاني بمقترحات وزير الخارجية الأمريكي حول الحل النهائي للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي، وأكد أن هذه المقترحات تتوافق مع القرارات الأممية ومبادرة السلام العربية.

وكان كيري قال في خطاب عرض فيه "رؤية شاملة" لعملية السلام المتعثّرة، الأربعاء الماضي، إن حل الدولتين "هو الطريق الوحيد إلى السلام" بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وتنص "مبادرة السلام العربية" على إقامة دولة فلسطينية معترف بها دولياً على حدود 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وحلّ عادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين، وانسحاب إسرائيل من هضبة الجولان السورية المحتلة، والأراضي التي ما زالت محتلّة في جنوب لبنان، مقابل اعتراف الدول العربية بإسرائيل وتطبيع العلاقات معها.

مكة المكرمة