قطر تشارك في اجتماع تحضيري للقمة الخليجية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4kBkeX

القمة الخليجية تعقد في الرياض للعام الثاني توالياً

Linkedin
whatsapp
الأحد، 08-12-2019 الساعة 19:01

شاركت دولة قطر، اليوم الأحد، في اجتماع لجنة صياغة مشاريع القرارات والتوصيات لدورة المجلس الوزاري الـ"145" التحضيرية للدورة الـ40 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج.

وعقد الاجتماع، اليوم، في مقر الأمانة العامة لمجلس التعاون بالعاصمة السعودية الرياض، قبيل يومين من عقد القمة الخليجية المرتقبة.

وقالت وكالة الأنباء القطرية "قنا"، إن الاجتماع، الذي شارك فيه عدد من مسؤولي وزارات الخارجية بدول مجلس التعاون بمشاركة قطر، بحث عدداً من الموضوعات المتعلقة بالتحضير لانعقاد الاجتماع الوزاري لأعمال القمة الـ40.

وسيعقد وزراء الخارجية في مجلس التعاون الخليجي، غداً الاثنين، اجتماعاً لهم، قبيل يوم واحد من القمة الخليجية التي ستعقد الثلاثاء القادم في الرياض، وذلك للعام الثاني توالياً، بعد قرار نقلها من أبوظبي إلى العاصمة السعودية.

وتكتسب القمة الخليجية، التي تستضيفها العاصمة السعودية الرياض في العاشر من ديسمبر الجاري، أهمية كبيرة في ظل الآمال الكبيرة المُعلقة عليها لوضع حد للأزمة التي عصفت بمجلس دول التعاون الخليجي وهزت أركانه بشدة.

وتلقَّى أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الثلاثاء 3 ديسمبر 2019، دعوة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز لحضور قمة الرياض، عن طريق عبد اللطيف بن راشد الزياني، الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، ولكن لم يتضح بعدُ من يمثل الدوحة فيها.

وكانت آخر مشاركات قطر، في قمم مكة الثلاث (الخليجية والعربية والإسلامية)، في مايو الماضي، بمكة المكرمة، من خلال وفد رفيع المستوى، برئاسة الشيخ عبد الله بن ناصر آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

وتُمني الشعوب الخليجية النفس بأن تسفر القمة في دورتها الـ40 عن حل للأزمة التي بدأتها السعودية والإمارات والبحرين، إلى جانب مصر، بمقاطعة قطر، وفرض حصار جائر عليها منذ يونيو 2017، بمزاعم حول مكافحة الإرهاب أثبتت الوقائع عدم صحتها على أرض الواقع.

ودأبت قطر على تأكيد أن الأزمة الخليجية هدفها التنازل عن قرارها المستقل وسيادتها الوطنية، والتدخل في شؤونها الداخلية، ورسم سياستها الخارجية.

مكة المكرمة