قطر تعتزم استضافة اجتماع إقليمي ضد جرائم "داعش"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gKZDwp

أكد الشيخ محمد بن عبد الرحمن أن مكافحة الإرهاب تحظى بأولوية قصوى لدى قطر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 07-02-2019 الساعة 09:14

قال وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إن بلاده تنوي استضافة اجتماع إقليمي رفيع المستوى، خلال العام الحالي، لمواجهة "الجرائم الوحشية" التي ارتكبها تنظيم "داعش".

وأوضح خلال كلمة له أمام اجتماع وزراء التحالف الدولي لهزيمة "داعش"، في واشنطن، أمس الأربعاء، أن ذلك سيكون بالتعاون مع المستشار الأممي الخاص ورئيس فريق التحقيق الدولي المعني بجرائم "داعش" في العراق كريم أحمد خان، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء القطرية (قنا).

وأضاف آل ثاني: إن "قطر لن تألو جهداً في الوقوف بجانب الشعب العراقي الشقيق بهذه المرحلة".

وأكد الوزير القطري أن "مكافحة الإرهاب تحظى بأولوية قصوى لدى قطر"، لافتاً إلى أنها شاركت بفاعلية في أعمال التحالف الدولي كافة، وسوف تواصل جهودها بهذا الشأن على المستوى الوطني والإقليمي والدولي.

وشدد على أنه "لا يمكن استمرار النجاح في محاربة داعش والقضاء على أيديولوجيته إلا من خلال معالجة الأسباب الجذرية للإرهاب والتطرف، وإنهاء النزاعات المسلحة والوقاية منها، وتوحيد الجهود وتعزيز التعاون الإقليمي والدولي، والتزام أحكام القانون الدولي ذات الصلة".

واعتبر وزير خارجية قطر أن "ظاهرة المقاتلين الإرهابيين الأجانب مسألة في غاية الأهمية، وتحتاج معالجة حقيقية ومقاربة شاملة وإعادة تأهيل هؤلاء المقاتلين وإدماجهم بمجتمعاتهم في إطار العدالة الجنائية".

وأشار إلى أن الدوحة استضافت، في أكتوبر الماضي، مؤتمراً رفيع المستوى ضم نخبة من الخبراء الإقليميين والدوليين، لبحث سبل معالجة ظاهرة المقاتلين الأجانب.

مكة المكرمة