قطر تعزز قواتها المسلحة بـ8 صفقات قيمتها 9 مليارات دولار

أمير قطر خلال زيارته للمعرض

أمير قطر خلال زيارته للمعرض

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 31-03-2016 الساعة 20:43


عززت دولة قطر من قدرات قواتها المسلحة، عبر إبرام عدد من الصفقات والاتفاقيات خلال فعاليات "معرض ومؤتمر الدوحة الدولي الخامس للدفاع البحري" (ديمدكس 2016)، والذي شهد على مدار أيامه الثلاثة اتفاقيات بقيمة 32.58 مليار ريال قطري (8.9 مليار دولار)، قبل أن يختتم أعماله اليوم الخميس.

وفي إحصاء مستند إلى المؤتمر الصحفي اليومي، الذي كان يُعلن من خلاله عن الاتفاقيات الجديدة، وقعت قطر ثماني مذكرات تفاهم لتسليح قواتها المسلحة وتطويرها، مع عدد من الشركات العالمية في مجال التصنيع الحربي، بقيمة 1.29 مليار ريال قطري (353 مليون دولار تقريباً)، وفق ما رصدت وكالة الأناضول.

ومن بين الاتفاقيات التي تم توقيعها، الخميس، اتفاقية وقعتها شركة "يونجا أونوك" التركية مع القوات البحرية الأميرية القطرية، بقيمة 41 مليون يورو، لبيع 6 زوارق من طراز "MRTP 20"، عالية السرعة، مختصة بإجراء دوريات بحرية.

وأمس الأربعاء، وقعت قطر 10 مذكرات تفاهم لتسليح قواتها المسلحة وتطويرها، مع عدد من الشركات العالمية في مجال التصنيع الحربي، بقيمة 3 مليارات و590 مليون ريال قطري (983 مليون دولار).

وشهد اليوم الأول للمعرض، أمس الأول الثلاثاء، صفقة سلاح ضخمة لقطر؛ حيث وقعت مع فرنسا مذكرة تفاهم لشراء 24 مقاتلة من نوع "رافال"، بقيمة 6.7 مليار يورو (7.511 مليار دولار) أو ( 27.75 مليار ريال قطري).

واستحوذت صفقة الرافال على صفة "الكبرى" من حيث القيمة بين الصفقات المبرمة خلال المعرض، في حين استحوذ مشروع الطائرة من دون طيار التي تعتزم قطر إنتاجها بالتعاون مع الجانب الألماني على صفقة "الكبرى" من حيث العدد.

وأكد العميد ركن طيار، خالد بن أحمد الكواري، رئيس لجنة تسيير مشروع الطائرات دون طيار، في تصريحات له، اليوم، نقلتها وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا) أنه "سيتم تصنيع الطائرة بدون طيار، التي أعلن عنها في بداية معرض ديمدكس بالتعاون مع الجانب الألماني، داخل دولة قطر، وجاري الآن وضع البنية الأساسية الصناعية لها على أن يكون منتصف العام المقبل هو بدء إنتاجها في الدولة".

وحول تطورات المشروع، لفت إلى أنه "تم الانتهاء من المرحلة الأولى الخاصة بإنشاء وتصميم الطائرة"، موضحاً أن الطائرة الجديدة ستكون متعددة المهام، لكن هدفها الأساسي هو "مراقبة السواحل، وتوفير المعلومات الأمنية الحية والمباشرة لجميع مراكز العمليات في الدولة".

وانطلقت النسخة الخامسة من معرض ومؤتمر الدوحة الدولي للدفاع البحري (ديمدكس 2016)، أمس الأول الثلاثاء، واختتمت الخميس، بمشاركة نحو 180 شركة عارضة من 58 دولة من بينها تركيا.

وضم المعرض أحدث التقنيات والمعدات في المجال البحري من شركات بناء السفن البحرية، وشركات صناعة وتزويد الأنظمة التكنولوجية المحمولة على السفن، وأنظمة الاتصالات والرادارات والصواريخ والألغام البحرية، وأنظمة الدفاع والحرب الإلكترونية، وغيرها من الصناعات والخدمات البحرية.

ويعد المعرض الذي ينظم كل سنتين، وانطلق لأول مرة عام 2008، أكبر معرض ومؤتمر متخصص في مجال الأمن والدفاع البحري في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

مكة المكرمة