قطر تعلق على زيارة سلطان عُمان المرتقبة: علاقاتنا راسخة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/r9rZ4j

سيبحث الزعيمان سبل دعم وتعزيز العلاقات بين البلدين

Linkedin
whatsapp
الأحد، 21-11-2021 الساعة 22:27

ما أبرز ما سيتم مناقشته بين الجانبين؟

سبل دعم وتعزيز العلاقات الأخوية الراسخة بين البلدين وآفاق تنميتها وتطويرها.

ما هي درجة قوة العلاقات بين قطر وسلطنة عُمان؟

تتميز بقوتها ومتانتها على المستويات كافة.

أعلن الديوان الأميري القطري أن أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني يستقبل، يوم غدٍ الاثنين، سلطان سلطنة عُمان هيثم بن طارق، وسيبحث معه سبل دعم وتعزيز العلاقات بين البلدين وآفاق تنميتها وتطويرها.

وقال الديوان الأميري في تصريح له، اليوم الأحد: "الشيخ تميم سيبحث مع السلطان هيثم سبل دعم وتعزيز العلاقات الأخوية الراسخة بين البلدين وآفاق تنميتها وتطويرها، بما يحقق مصالح وطموحات الشعبين الشقيقين، إضافة إلى مناقشة آخر التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية".

بدورها، قالت مساعدة وزير الخارجية القطري لولوة الخاطر: "نتطلع في قطر إلى زيارة السلطان هيثم بن طارق، سلطان عُمان الشقيقة، إلى الدوحة. علاقاتنا الثنائية الوطيدة التي تجمع بين بلدينا وشعبينا الشقيقين راسخة ومتجذرة".

وأضافت الخاطر في تغريدة: "تثمن دولة قطر الدور البنّاء الذي تضطلع به سلطنة عمان في المنطقة لما فيه من الحكمة وخلق نوع من الاتزان الإقليمي، ونتطلع إلى المزيد من التنسيق حيال القضايا ذات الاهتمام المشترك".

بدوره، أكد سفير دولة قطر لدى سلطنة عُمان، الشيخ جاسم بن عبد الرحمن آل ثاني، أن العلاقات بين دولة قطر وسلطنة عمان تقوم على أسس صلبة ومتينة، وتغذيها جذور عميقة من الصلات بين الشعبين.

وقال بن عبد الرحمن في تصريح لوكالة الأنباء القطرية "قنا": إن "البلدين يرتبطان بعلاقات اقتصادية وسياسية ضاربة في القدم، ومستندة على إرث ثقافي تليد؛ وهو ما يجعل منها علاقات توافقية ذات أهداف متنامية وآفاق غير محدودة من التعاون المشترك".

وشدد على أن تلك العلاقات ستشهد مزيداً من التقارب خلال الزيارة التي سيقوم بها السلطان هيثم، ونوه إلى أن "هذه الزيارة التاريخية هي الثانية له خارجياً منذ توليه الحكم".

وبين أن اللقاء الذي سيجمع أمير قطر مع سلطان عُمان "يحمل دلالات كثيرة على المستقبل المشرق للعلاقات الثنائية على جميع الأصعدة والأوجه، والتأسيس لمرحلة تعمل على تحقيق طموحات".

وأوضح أن هذه الزيارة ستحمل في طياتها العديد من الرؤى والمشاريع التي ستعمل على تعزيز وتطوير العلاقات بين البلدين سياسياً واقتصادياً وثقافياً.

وتعد زيارة السلطان هيثم الأولى إلى قطر والثانية خارجياً منذ توليه مقاليد الحكم في سلطنة عُمان مطلع 2020.

مكة المكرمة