قطر تعلن نجاح مؤتمر الدوحة للسلام في أفغانستان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6Br2aM

مطلق القحطاني في مؤتمر الدوحة للسلام

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 09-07-2019 الساعة 09:55

أعلنت الخارجية القطرية نجاح المؤتمر الأفغاني للسلام، الذي عُقد في العاصمة الدوحة على مدى يومين، برعاية مشتركة من قطر وألمانيا.

واستضافت الدوحة، يومي 7 و8 يوليو الحالي، مؤتمراً واسعاً في إطار جهود السلام بأفغانستان، حضره عشرات الممثلين عن كابول و"طالبان" والمجتمع المدني.

وقال مطلق القحطاني، المبعوث الخاص لوزير الخارجية القطري لمكافحة الإرهاب وفض المنازعات، في كلمة ألقاها باختتام المؤتمر مساء الاثنين: "التقى أكثر من 60 أفغانياً يمثلون جميع أطياف المجتمع الأفغاني، ومن ضمنهم النساء وطالبان وممثلون عن الحكومة.. اجتمعوا بصفتهم الشخصية ولأول مرة، لمناقشة سبل إنهاء الصراع في أفغانستان وتحقيق السلام فيه".

وبيَّن القحطاني أنهم "تناولوا على مدار يومين، مجموعة واسعة من القضايا ذات الاهتمام المشترك، من ضمنها حقوق المرأة والأقليات، ووقف إطلاق النار، وإطلاق سراح الأسرى والسجناء، وانسحاب القوات الأجنبية، والمستقبل السياسي لأفغانستان".

وأضاف: "نحن اليوم نشعر بسعادة غامرة، لتوصلهم إلى بيان مشترك كخطوة أولى للسلام، كما نشكرهم على دعمهم للمحادثات الجارية في دولة قطر والتي يعتبرونها مهمة وإيجابية في إنهاء الصراع الدائر بأفغانستان".

وتعهد المشاركون في المؤتمر، الذي عُقد بتنسيق من قطر وألمانيا، بإعداد "خريطة طريق للسلام والحد من العنف"، والعمل على عودة المهجَّرين، ورفض تدخُّل القوى الإقليمية في الشؤون الداخلية الأفغانية، حسبما جاء في البيان الختامي الصادر عن المفاوضات.

وجاء المؤتمر عقب عقد سبع جولات من محادثات السلام بين "طالبان" والمسؤولين الأمريكيين، في قطر، بهدف إيجاد تسوية سياسية لإنهاء دوامة العنف التي تشهدها أفغانستان منذ 18 عاماً.

وتشهد أفغانستان منذ سنوات، مواجهات وأعمال عنف شبه يومية بين عناصر الأمن والجيش من جهة، وعناصر "طالبان" من جهة أخرى، تسفر عن سقوط قتلى من الطرفين.

وسعت واشنطن مؤخراً إلى فتح نوافذ حوار مع "طالبان" بهدف إنهاء دوامة العنف، وكانت الحركة تصر  على خروج القوات الأمريكية من أفغانستان، معتبرةً ذلك شرطاً أساسياً للتوصل إلى سلام مع الحكومة الأفغانية.

وفي وقت سابق، أعلنت لجنة الانتخابات المستقلة في أفغانستان تأجيل الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة في يوليو، إلى 28 سبتمبر المقبل.

مكة المكرمة