قطر تكشف نتائج اتفاقيتها مع واشنطن بمكافحة الإرهاب

تم رفع وتيرة تبادل المعلومات مع وزارة الداخلية الأمريكية

تم رفع وتيرة تبادل المعلومات مع وزارة الداخلية الأمريكية

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 18-09-2017 الساعة 19:22


قال اللواء عبد العزيز الأنصاري، رئيس الهيئة الوطنية القطرية لمكافحة الإرهاب القطرية، وبعد مرور أكثر من شهرين على توقيع مذكرة التفاهم مع واشنطن الخاصة بمحاربة الإرهاب، إن بلاده نفذت عدة مبادرات وإجراءات في هذا الإطار.

وأوضح الأنصاري، في تصريح نشرته وكالة الأنباء القطرية، الاثنين: "إن الدوحة قامت خلال الفترة الماضية بإسهامات واضحة في مجال مكافحة الإرهاب، جعلتها رائدة إقليمياً على هذا الصعيد".

وأشار إلى أنه منذ توقيع هذه المذكرة "استندت قطر في برامجها الأساسية القوية للتصدي للإرهاب والتطرف، على التعاون المباشر بين وزارة الخارجية ووزارة الداخلية والبنك المركزي وأمن الدولة والادعاء العام في قطر، وبين وزارة الخارجية ووزارة الخزانة ووزارة الأمن الداخلي ووزارة العدل ومكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي".

وأضاف: "دخلت قطر في شراكات مع أمريكا والأمم المتحدة والعديد من الحلفاء الرئيسيين من أجل مواجهة الإرهاب والتطرف داخلياً وإقليمياً ودولياً، وعززت التعاون مع أجهزة الأمن والاستخبارات الأمريكية بهدف مكافحة الإرهاب".

وتابع الأنصاري بالقول: "إن قطر باتت الدولة الأولى والوحيدة في المنطقة المرتبطة بمذكرة تفاهم من هذا النوع مع واشنطن"، موضحاً أن الدوحة وقعت المذكرة بهدف "إلحاق الهزيمة بالإرهاب بجميع أشكاله، وإيقاع داعميه في قبضة العدالة".

اقرأ أيضاً :

صحيفة أمريكية: إدارة ترامب تسعى للتملّص من الاتفاق النووي

وتابع المسؤول القطري أن من أهم أهداف الاتفاقية "تعزيز العمل على تطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي حول المجموعات المصنفة على قوائم الإرهاب، وتعزيز أمن الحدود البرية وكذلك أمن الملاحة، ووضع نظام فعال لرصد وتصنيف الجماعات محلياً، ومراجعة مستقلة للقطاع المالي غير الرسمي وللتمويلات الخيرية، ووضع بروتوكول لبناء القدرات وتوفير الدعم الفني والتدريب مع وزارتي العدل والخزينة في أمريكا".

وبيّن أنه بموجب مذكرة التفاهم هذه، تعهدت قطر والولايات المتحدة أيضاً بإجراء اجتماعات دورية تركز على مكافحة الإرهاب، والتي ستحضرها جميع الإدارات والوكالات ذات الصلة في كلا البلدين. "وخلال الاجتماعات ستحدد المواعيد النهائية لبدء أو استكمال جميع الأنشطة المتفق عليها بين البلدين".

وكانت قطر قد وقعت على المذكرة مع الولايات المتحدة في 11 يوليو الماضي، مع تأكيدها أنها الأولى من نوعها بالمنطقة وغير مرتبطة بالأزمة الخليجية التي اندلعت في 5 يونيو الماضي، وفقاً لما أكده وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، في مؤتمر صحفي عقده آنذاك مع نظيره الأمريكي، ريكس تيليرسون.

مكة المكرمة