قطر توجه رسالة لليمنيين: الحرب "عبث" لا يمكن التغاضي عنه

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/oJ3xqW

أكدت الدوحة وقوفها التام مع الشعب اليمني

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 30-08-2019 الساعة 14:22

قالت وزارة الخارجية القطرية إن الحرب الجارية في اليمن قد طال أمدها إلى حد لا يمكن التغاضي عنه، معتبرة التطورات الأخيرة دليلاً على "عبثية" هذه الحرب.

وجاء بيان خارجية قطر، اليوم الجمعة، بعد أيام من الاشتباكات التي تدور بين قوات الحكومة اليمنية الشرعية والانفصاليين المدعومين من دولة الإمارات في مدن اليمن الجنوبية، وبعد ساعات من قصف إماراتي استهدف قوات "الشرعية" بين عدن وأبين وأوقع عشرات القتلى والجرحى.

وأضاف بيان الخارجية: "نتابع في دولة قطر بكثير من الأسى والحزن التطورات العسكرية والمواجهات الدموية في كل من عدن وأبين. لقد طال أمد الحرب في اليمن الشقيق وتعمقت المأساة الإنسانية فيه إلى حدٍّ لا يمكن التغاضي عنه، وما التطورات الأخيرة إلا دليل ساطع على عبثية هذه الحرب وعلى استمرار العبث في مقدرات الشعب اليمني".

وتابع: "لذا فإن دولة قطر تدعو جميع القوى اليمنية إلى تغليب صوت الحكمة ومصلحة شعبها وعدم الإمعان في تمزيق النسيج الاجتماعي، كما تطالب بالوقف الفوري للتصعيد العسكري والعودة إلى مخرجات الحوار الوطني الشامل التي توافقت عليها القوى السياسية وكافة أطياف الشعب اليمني".

وأكدت الدوحة مرةً أخرى "وقوفها التام مع الشعب اليمني الشقيق للحفاظ على أمنه وسلامته ووحدة وطنه".

وأمس الخميس، أعلنت الوزارة اليمنية سقوط 300 قتيل وجريح على الأقل جراء غارات جوية إماراتية استهدفت القوات الحكومية في مدينتي عدن وأبين، جنوبي البلاد.

وجاء القصف بعد ساعات من إعلان الحكومة اليمنية تطهير عدن من المليشيات الموالية للإمارات، حيث تمكنت قوات الحكومة من السيطرة خلال ساعات على مديريات ومواقع رئيسة عديدة في عدن.

وتشارك الإمارات إلى جانب السعودية في تحالف لدعم الشرعية في اليمن، منذ مارس 2015، هدفه إسقاط انقلاب الحوثيين في صنعاء، لكن خلال العامين الأخيرين عملت الإمارات على تشكيل مجاميع مسلحة في جنوب البلاد، وساهمت في تقويض أعمال الحكومة اليمنية سعياً لتحصيل مكاسب سياسية ودعم انفصال الجنوب.

مكة المكرمة