قطر: ما يحدث في درعا "جرائم وحشية" والمجتمع الدولي "متخاذل"

الدوحة دعت لإيجاد حل سياسي يحقن دماء السوريين

وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 01-07-2018 الساعة 13:38

دعت دولة قطر، اليوم الأحد، إلى ضرورة إيجاد وتفعيل حل سياسي بين أطراف الأزمة السورية، بما يحفظ كرامة الشعب ويحقن دماءه.

جاء ذلك في تغريدة لوزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، تعليقاً على هجوم قوات النظام السوري وحلفائه على ريف درعا جنوب غربي سوريا، المتواصل منذ أسبوعين.

وقال آل ثاني: "لا بد من إيجاد وتفعيل حل يحفظ للشعب السوري كرامته و يحقن دمه"، وذلك بعد مقتل 60 مدنياً خلال يوم واحد، وتهجير أكثر من 160 ألفاً آخرين.

وعبّر عن إدانة بلاده وبشدة للهجوم العسكري على درعا، "وما يحدث من جرائم وحشية لاإنسانية"، مستنكراً موقف المجتمع الدولي "المتخاذل" من القضية السورية.

ومنذ أيام والمهجّرون المدنيون يتعرضون لرياح صحراوية مصحوبة بالغبار ودرجات حرارة عالية تصل إلى 45 درجة، وسط انعدام للخيام أو المأوى، ونقص في المياه الصالحة للشرب.

وفي 20 يونيو الحالي، أطلقت قوات النظام السوري بالتعاون مع حلفائها والمليشيات الشيعية الموالية لها، هجمات جوية وبرية مكثفة على محافظة درعا السورية.

مكة المكرمة