قطر: "مونديال 2022" فرصة للعرب وحافز للتغيير الإيجابي

محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وزير خارجية قطر

محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وزير خارجية قطر

Linkedin
whatsapp
السبت، 23-09-2017 الساعة 09:32


قال وزير خارجية دولة قطر، إن بلاده تستغل فرصة تنظيم مونديال 2022 لتعزيز الابتكارات والتكنولوجيا، وتوفير منصة للشباب من أجل الإبداع وريادة الأعمال لتحقيق التقدم والاستدامة.

وأضاف الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، في كلمة خلال افتتاح معرض تطويع الرياضة لتحقيق التنمية المستدامة، الذي نظمته اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية، على هامش أعمال الدورة الـ 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك: "دولة قطر تقوم باستغلال هذه الفرصة لتعزيز الابتكارات والتكنولوجيا، وتوفير منصة للشباب من أجل الإبداع وريادة الأعمال"، مبيناً أن "كل ذلك يجري تحت مظلة الاستدامة، مع احترام الثقافة، ويهدف إلى تسريع عجلة التقدّم نحو تحقيق الأهداف الإنمائية الوطنية، وخلق إرث دائم لقطر والشرق الأوسط وآسيا والعالم".

وتابع: "دولة قطر تعتبر كأس العالم لكرة القدم لعام 2022 فرصة في المقام الأول وقبل كل شيء للعالم العربي ومنطقة الشرق الأوسط ليبرزا طبيعتهما الحقيقية والمسالمة لبقية العالم".

اقرأ أيضاً :

وفد قطر يقاطع كلمة الإمارات بالأمم المتحدة

واستدرك آل ثاني بالقول: إن "تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 يمنح دولة قطر فرصة عظيمة في تحفيزها على الابتكار، والتغيير الإيجابي، والتنمية المستدامة"، مشيراً إلى أن "دولة قطر تقوم الآن ببناء 8 ملاعب، و64 ملعباً للتدريب، و5 مناطق للمشجّعين، وأماكن للإقامة، بالإضافة إلى تطوّرات كبيرة في البنية التحتية للطرق والسكك الحديدية والمطارات".

وأشار إلى أن "كأس العالم يعتبر مناسبة لجمع الناس معاً، متجاوزين الاختلافات الجغرافية والدينية والثقافية واللغوية"، مضيفاً: "هناك أنشطة منظّمة تنظيماً جيداً ستقوم بتعليم المشاركين من خلالها بعض القيم؛ مثل التسامح، والتعاطف، والاندماج، والاحترام، والحوار، والمصالحة، والشجاعة، والانضباط الذاتي، والاستراتيجيات، والقيادة"، بحسب وكالة الأنباء القطرية "قنا".

مكة المكرمة