قطر: نبذل جهوداً لتثبيت التهدئة ومنع التصعيد في غزة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/N9BkJQ

من لقاء السفير القطري مع رئيس حركة حماس في غزة (تويتر)

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 12-07-2021 الساعة 22:47
- ما أبرز ما دار في لقاء "العمادي" وقيادة حماس بغزة؟
  • تثبيث وقف إطلاق النار بين غزة و"إسرائيل".
  • إدخال المساعدات الإنسانية والإغاثية العاجلة لغزة.
  • الأوضاع السياسية الراهنة وتطورات الأوضاع فلسطينياً.
  • مستجدات الحوارات الأخيرة للفصائل مع الجانب المصري والأطراف الأخرى.
- متى شنت "إسرائيل" العدوان الأخير على غزة؟

بين 10 و21 مايو الماضي.

قال رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة محمد العمادي، الاثنين، إن بلاده تبذل جهوداً كبيرة لضمان تثبيت وقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية في القطاع و"إسرائيل".

وأوضح "العمادي"، في بيان للجنة القطرية، عقب لقائه برئيس حركة حماس في غزة، يحيى السنوار، وقيادات أخرى بمقر اللجنة بالقطاع، أن الدوحة تبذل جهوداً كبيرة مع مختلف الأطراف "لضمان تثبيت وقف إطلاق النار وعدم تجدد جولة التصعيد".

وشدد على "حرص قطر على إدخال المساعدات الإنسانية والإغاثية العاجلة لسكان قطاع غزة في أسرع وقت".

كما ناقش السفير العمادي مع قيادات "حماس" الأوضاع السياسية الراهنة وتطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية، وفق البيان ذاته.

بدوره استعرض السنوار آخر مستجدات الحوارات الأخيرة للفصائل مع الجانب المصري والأطراف الأخرى بشأن التوصل إلى اتفاق التهدئة ورفع الحصار عن غزة، والتداعيات الخطيرة لاستمرار تشديد الحصار، بحسب البيان.

وأكد "تمسك كافة القوى الوطنية بضرورة تنفيذ التفاهمات وفتح المعابر وتقديم التسهيلات اللازمة على كل المستويات".

وشنت "تل أبيب" عدواناً وحشياً على قطاع غزة، استمر 11 يوماً، بين 10 و21 مايو الماضي، ما أسفر عن استشهاد وجرح آلاف الفلسطينيين، فيما ردت الفصائل الفلسطينية على العدوان بإطلاق آلاف الصواريخ تجاه المدن والبلدات الإسرائيلية.

وكان رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة (رسمية)، قد وصل ونائبه إلى قطاع غزة في وقت متأخر من مساء الأحد، آتياً من معبر "إيرز" (بيت حانون) الخاضع لسيطرة "إسرائيل".

وفي 7 يونيو الماضي بحث أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، مع رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتية، تطورات الأوضاع في فلسطين وجهود إعادة إعمار قطاع غزة.

وحالياً يسعى الوسطاء، وبينهم قطر، لتثبيت وقف القتال والبدء بإعادة الإعمار، ووقف انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي للمسجد الأقصى وسكان حي الشيخ جرّاح لمنع تفجر الأوضاع مجدداً.

مكة المكرمة