قطر: نسعى لتوافق دولي بشأن أفغانستان ومتفائلون بتشغيل مطارها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/aDdPdB

وزير الخارجية القطري ونظيره البريطاني اليوم الخميس

Linkedin
whatsapp
الخميس، 02-09-2021 الساعة 13:45

ماذا قال وزير خارجية بريطانيا عن الوضع الأفغاني؟

إن المملكة المتحدة تواصل العمل مع الشركاء كي لا تتحول أفغانستان إلى ملاذ جديد للإرهاب، وإن قطر أثبتت أنها صديق يعتمد عليه.

ماذا قال وزير خارجية قطر عن دور بلاده في أفغانستان؟

إنها مستمرة في العمل كوسيط لإيجاد توافق دولي بشأن أفغانستان.

قال وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إن بلاده تواصل العمل من أجل إيجاد توافق دولي بشأن أفغانستان، فيما قال وزير الخارجية البريطاني إن الظروف الأخيرة أثبتت أن قطر صديق يمكن الاعتماد عليه.

وعقد الوزيران مؤتمراً صحفياً مشتركاً على هامش الزيارة التي بدأها وزير الخارجية البريطاني إلى الدوحة، اليوم الخميس، والتي بحث خلالها الوضع الأفغاني مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد.

وخلال المؤتمر قال وزير الخارجية القطري إنه أكد لنظيره البريطاني مواصلة الدوحة العمل كوسيط محايد في الملف الأفغاني، وسعيها لإيجاد توافق دولي بشأن الأزمة.

وأعرب الشيخ محمد بن عبد الرحمن عن تفاؤل الدوحة بأنها ستكون قادرة على تشغيل مطار كابل الأفغاني في أقرب وقت ممكن، لكنه قال إن عمليات تقييم الوضع بالمطار ما تزال مستمرة، وإنه لا يمكن تحديد موعد إعادة تشغيل المطار في الوقت الراهن.

من جهته قال وزير الخارجية البريطاني إن بلاده ومجموعة الشركاء الدوليين يواصلون بحث الموقف مع الجانب القطري، مؤكداً تقديره للجهود التي بذلتها الدوحة في عمليات الأجلاء.

وقال راب إن قطر قامت بجهود استثنائية خلال أزمة الإجلاء، مضيفاً: "في هذه الأوقات الصعبة نعرف جيداً معنى الصداقة.. نقدر جداً ما قامت به قطر في هذه الظروف".

وأضاف: "بحثنا مع القطريين مواصلة عمليات الإجلاء مستقبلاً.. نحن نشكر الدوحة على قبولها نقل سفارتنا في كابل إلى الدوحة".

وأوضح راب أن بلاده تريد تشكيل حكومة تشمل كل الأطياف في أفغانستان، وقال إن المملكة المتحدة ستحكم على طالبان عبر النظر إلى أفعالها، وإنها ستتابع موقف الحركة من حقوق الإنسان وحقوق المرأة.

وأكد راب أنه ناقش في الدوحة مسألة ألا تتحول أفغانستان إلى ملاذ للجماعات الإرهابية، وقال إن بلاده تعمل مع الشركاء الدوليين، ومن بينهم قطر، من أجل الحفاظ على المكتسبات التي تحققت على مدار عشر ين عاماً.

وفي وقت سابق اليوم، وصل وزير خارجية البريطانية إلى الدوحة لبحث الوضع الأفغاني، ومقابلة أعضاء بعثة بلاده الدبلوماسية الذين نقلوا إلى الدوحة.

وشهدت الأيام القليلة الماضية توافد العديد من الدبلوماسيين الغربيين إلى الدوحة التي أصبحت مركز المشاورات الدولية بشأن أفغانستان.

وأمس الأربعاء، وصل وزير خارجية ألمانيا إلى الدوحة وبحث مع أمير البلاد والمسؤولين القطريين تطورات الوضع الأفغاني، كما وصلت وزير خارجية هولندا التي قدمت طلباً لنقل سفارة بلادها من كابل إلى الدوحة.

مكة المكرمة