قطر وباكستان تتفقان على ضرورة تأمين استقرار أفغانستان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/A4wVQ8

وزير خارجية قطر: العلاقات بين قطر وباكستان قوية

Linkedin
whatsapp
الخميس، 09-09-2021 الساعة 18:37

ماذا قال وزير خارجية قطر عن العمل في مطار كابل؟

تم اختبار المطار ووضع المتطلبات اللازمة لتشغيله.

ما موقف باكستان من التحركات القطرية؟

أكد وزير خارجيتها أن قطر كان لها دور مهم في تسهيل مفاوضات السلام الأفغانية.

اتفقت قطر وباكستان على ضرورة تأمين مصالح الشعب الأفغاني واستقرار البلاد.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي مع نظيره القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، خلال زيارته إلى العاصمة إسلام أباد حيث بحثا الوضع في أفغانستان.

وخلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الباكستاني أعلن وزير الخارجية القطري تمكن بلاده من تسيير أول رحلة من أفغانستان، شاكراً طالبان على مساعدتها في ذلك.

وقال آل ثاني في هذا الصدد: "تم اختبار مطار كابل ووضع المتطلبات اللازمة لتشغيله، واليوم كانت هناك رحلات بين كابل والدوحة".

وأضاف: "هناك توافق مع باكستان بشأن التطورات في أفغانستان ونرغب في استقرار البلاد"، مبيناً أن "العلاقات بين قطر وباكستان قوية، وهناك رؤية مشتركة لتطويرها إلى مستويات أفضل".

وأوضح أن "الشعب الأفغاني يستحق المساعدة والدعم رغم ما يحدث على الصعيد السياسي".

بدوره، أكد قريشي أن بلاده اتفقت مع الجانب القطري على تأمين مصالح الشعب الأفغاني واستقرار البلاد.

وقال قريشي: "قطر لعبت دوراً مهماً في تسهيل مفاوضات السلام الأفغانية"، مشدداً "على ضرورة إقامة آلية جديدة بين دول جوار أفغانستان للتعامل مع المستجدات هناك"، داعياً إلى "ألا تتحول البلاد إلى ساحة حروب بالوكالة".

يشار إلى أن وزير خارجية قطر يجري جولة خارجية شملت إيران ثم روسيا وتشمل كذلك باكستان وتركيا، وتتركز على الملف الأفغاني إضافة إلى العلاقات الثنائية.

ويأتي هذا التطور بعد يومين من إعلان حركة "طالبان"، التي تحتفظ بمكتب سياسي في العاصمة القطرية الدوحة، تشكيل حكومة مؤقتة في أفغانستان، برئاسة الملا محمد حسن آخوند.

وفي 15 أغسطس الماضي، أعلنت "طالبان" سيطرتها على العاصمة كابل؛ بموازاة انسحاب عسكري أمريكي اكتمل نهاية الشهر نفسه، ما دفع الرئيس الأفغاني السابق أشرف غني للهروب من البلاد.

مكة المكرمة