قطر وفرنسا تطلقان حواراً استراتيجياً لحل أزمات المنطقة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6aavpd

تعتبر فرنسا الشريك الاقتصادي السابع لقطر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 11-02-2019 الساعة 13:11

أعلنت قطر وفرنسا، اليوم الاثنين، إطلاق حوار استراتيجي بشان ملفات عدة في الشرق الأوسط، ومن بينها الأزمتان الليبية والسورية.

وقال وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني: "اتفقنا على إطلاق حوار استراتيجي مع قطر بشأن مجالات عدة".

وأضاف لودريان أن الحوار الاستراتيجي يتناول أيضاً الخلاف بين قطر ودول عربية أخرى، مؤكداً أن "الخلافات بين الدول يجب أن تحل من خلال الحوار، ويجب ألا تدفع الشعوب ثمنها".

وشدد رئيس الوزراء الفرنسي على أن "باريس ستكون إلى جانب الدوحة وستدعمها في مونديال 2022"، المقرَّر تنظيمه في قطر، على الرغم من محاولات إعاقته من قبل دول الحصار الأربع.

وشهدت السنوات الأخيرة دفعة قوية في العلاقات الثنائية بين الدوحة وباريس، لا سيما منذ زيارة أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إلى فرنسا في 14 سبتمبر 2017، بأولى جولاته الخارجية منذ بدء الحصار المفروض في يونيو 2017.

ويمثل التعاون في مجالي الأمن والدفاع بين فرنسا وقطر ركيزة التعاون الثنائي؛ ففي ديسمبر 2017، أُعلن توقيع عدة صفقات عسكرية بقيمة إجمالية تقدَّر بـ12 مليار يورو، كما نُفّذت العام الماضي سلسلة تمارين عسكرية مشتركة.

كما تعتبر فرنسا الشريك الاقتصادي السابع لقطر، وتعد الأخيرة من أبرز الشركاء التجاريين لباريس في منطقة الخليج العربي، ووجهة للشركات الفرنسية في المنطقة، حيث يوجد أكثر من 200 شركة تستثمر في قطاعات مختلفة في السوق القطرية.

مكة المكرمة