قفزة بشعبية رئيسة وزراء نيوزيلندا بعد مجزرة المسجدين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6wjVVe

الاستطلاع قال إنّ جاسيندا أرديرن أفضل رئيسة وزراء حكمت البلاد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 15-04-2019 الساعة 17:21

ارتفعت شعبية رئيسة الوزراء النيوزلندية، جاسيندا أرديرن، بعد هجمات المسجدين في البلاد، إلى أعلى مستوى لها منذ توليها منصبها عام 2017، حسب استطلاع للرأي.

وقال الاستطلاع الذي أجراه مركز "1 نيوز كولمار برونتون بول" المحلي، اليوم الاثنين، إنّ 51% ممن شملهم الاستطلاع، قالوا إنهم يرون أرديرن "أفضل" رئيسة للوزراء تتولى السلطة في البلاد.

وبرز دور رئيسة الوزراء النيوزيلندية في تضامنها الكبير مع ضحايا مجزرة المسجدين التي وقعت ببلادها الشهر الماضي وخلّفت 50 قتيلاً، تخللها إشادة واسعة على مستوى العالم.

وذكرت صحيفة "نيوزيلاند هيرالد" المحلية، اليوم الاثنين، أن هذه هي أعلى نسبة تأييد في استطلاعات الرأي تحصل عليها أرديرن منذ وصولها إلى السلطة.

من جهته، حصل منافس أرديرن، سيمون بريدجز، زعيم "الحزب القومي" المعارض، على تأييد 5% فقط ممن شملهم الاستطلاع.

ويعد هذا هو أول استطلاع يجريه مركز "1 نيوز كولمار برونتون بول" منذ مجزرة مسجدي كرايتس تشيرش المروعة، والتي لقيت استجابة أرديرن لها إشادة واسعة داخلياً وخارجياً.

وجرى الاستطلاع من 6 إلى 10 أبريل الجاري، وشمل عينة من ألف و9 أشخاص، وجرى بالهاتف، مع هامش خطأ بأكثر أو أقل من 3.1%.

ويشار إلى أنه في 15 مارس الماضي، استهدف هجوم دموي مسجدين في مدينة "كرايستشيرش" النيوزيلندية؛ أسفر عن مقتل 50 مصلياً، وإصابة 50 آخرين. 

وكان مُنفذ الهجوم الإرهابي، برينتون تارانت، صوَّر جريمته بكاميرا ثبَّتها في قبعة كان يرتديها، وتمكَّن من بث 17 دقيقة منها على موقع فيسبوك، قبل أن تُحذف لاحقاً.

مكة المكرمة