قلق أممي من إسقاط الجنسية عن 138 بحرينياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GJRRX9

ميشيل: سحب الجنسية قد تكون له عواقب وخيمة على الحياة اليومية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 18-04-2019 الساعة 16:44

أعربت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ميشيل باشليه، اليوم الخميس، عن قلقها من المحاكمة الجماعية في البحرين، التي أسقطت الجنسية عن 138 شخصاً، هذا الأسبوع.

وذكرت باشليه في بيان أن المحاكمة "لم تحقّق المعايير الدولية للمحاكمات العادلة"، مشيرة إلى وجود "مخاوف كبيرة من أن إجراءات المحكمة لم تلتزم المعايير الدولية للمحاكمات العادلة مع ما ورد عن محاكمة عدد كبير من المتهمين غيابياً".

وتابعت قائلة: "إن سحب الجنسية قد تكون له عواقب وخيمة على الحياة اليومية، ومن ضمن ذلك الحرمان من الحق في تلقي الرعاية الصحية والتعليم وحرية التنقل"، وفق ما ذكرته وكالة "رويترز".

وكانت محكمة بحرينية قضت، أمس الأربعاء، بسجن 139 شخصاً بتهم الإرهاب، وإسقاط الجنسية عنهم جميعاً باستثناء واحد، في أحدث محاكمة جماعية يشهدها البحرين.

وتشهد البحرين اضطرابات متقطعة منذ قمع حركة احتجاج في فبراير 2011، في خضم أحداث "الربيع العربي"، قادتها المعارضة الشيعية التي تطالب بإقامة ملكية دستورية في البحرين.

وكثفت السلطات البحرينية محاكمة وملاحقة معارضيها منذ قمع الحركة الاحتجاجية. ورغم تراجع وتيرة العنف في الأعوام الأخيرة لا يزال القضاء يصدر عقوبات قاسية بحق المعارضين تحت ذرائع تتعلق بالإرهاب، إلى جانب سحب الجنسية البحرينية عنهم، بحسب منظمات حقوقية دولية.

مكة المكرمة