قلق سعودي كويتي من التصعيد بين أرمينيا وأذربيجان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Zeb11y

الانفصاليون الأرمن بدؤوا بقصف خط التماس بين البلدين

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 28-09-2020 الساعة 21:00

وقت التحديث:

الثلاثاء، 29-09-2020 الساعة 10:41

- ماذا قالت السعودية عن الوضع بين أرمينيا وأذربيجان؟

قالت إنها تتابع الوضع ببالغ القلق والاهتمام، ودعت لحل النزاع سلمياً.

- ما هي آخر التطورات بين البلدين؟

اندلعت مواجهات عسكرية بينهما أمس الأحد، بعدما أعلن الانفصاليون الأرمن حالة الحرب.

علقت كل من السعودية والكويت، اليوم الاثنين، على تطورات الأوضاع بين أرمينيا وأذربيجان، وعبَّرتا عن قلقهما للأحداث الجارية هناك، ودعتا إلى حل النزاع بالطرق السلمية.

واندلعت مواجهات عسكرية في إقليم ناغورني قره باغ المتنازع عليه بين أذربيجان وأرمينيا، أمس الأحد، حيث أعلن الانفصاليون الأرمن حالة الحرب والتعبئة العامة، في حين أكد الجانب الأذربيجاني سقوط قتلى في صفوف المدنيين والعسكريين.

وقالت الخارجية السعودية في بيان نشرته على صفحتها الرسمية بموقع "تويتر": "تتابع حكومة المملكة العربية السعودية ببالغ القلق والاهتمام، تطورات الأوضاع بين أرمينيا وأذربيجان".

وحثت الرياض طرفي الصراع على وقف إطلاق النار وحل النزاع بالطرق السلمية وفقاً لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

من جانبه، أعرب مجلس الوزراء الكويتي عن أسفه البالغ للعمليات العسكرية الدائرة بين أرمينيا وأذربيجان بمنطقة ناغورني قره باغ.

ودعا المجلس في بيان صحفي، عقب اجتماعه الأسبوعي، الذي عُقد عبر الاتصال المرئي برئاسة رئيس المجلس الشيخ صباح خالد الحمـد الصباح، طرفي النزاع إلى الوقف الفوري لتلك العمليات، واللجوء إلى الحوار، وإفساح المجال أمام الجهود الدبلوماسية؛ لتحقيق الحل السياسي لذلك الصراع.

وأكد أن "الحل السياسي سيجنب البلدين الدمار ويحقن دماء شعبيهما؛ وذلك في إطار مبادئ القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية".

وكان رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، قال إن أذربيجان هاجمت مناطق مدنية في الإقليم، فيما قالت وزارة الدفاع الأرمينية إن قواتها أسقطت مروحيتين عسكريتين و3 طائرات مسيَّرة لأذربيجان، رداً على هذا الهجوم، مشيرة إلى أن مواقعها في ناغورني قره باغ تتعرض في الأيام الأخيرة لهجمات جوية وصاروخية.

وقالت الإدارة الأرمينية في الإقليم، إن الجيش الأذري بدأ، صباح الأحد، بقصف خط التماس بين الجانبين وأهداف مدنية، ومن ضمن ذلك خانكندي عاصمة الإقليم.

من جانبها قالت وزارة الدفاع الأذرية في بيان، إن الجيش الأرميني هو الذي بدأ "عملية استفزاز واسعة النطاق في ساعات الصباح الأولى، عبر إطلاق النيران بالأسلحة الخفيفة والثقيلة ضد مواقع أذرية عسكرية ومدنية".

وفي السياق، أعربت تركيا، أمس الأحد، عن دعمها الكامل لأذربيجان في دفاعها عن أمنها وسيادتها، وقد وجّه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان انتقادات للجانب الأرميني، وقال إن أرمينيا أكبر تهديد للسلام والاستقرار في المنطقة.

كما أعربت الخارجية الروسية عن قلق موسكو بشأن تأزم الوضع على الحدود بين أرمينيا وأذربيجان، مشيرة إلى ضرورة حل النزاع بالطرق السلمية.

وتخوض أرمينيا وأذربيجان نزاعاً منذ عقود على منطقة ناغورني قره باغ جنوب غربي أذربيجان، والتي سيطر عليها انفصاليون أرمينيون خلال حرب في التسعينيات أدت إلى مقتل 30 ألف شخص.

مكة المكرمة