قلق من إيران.. ترامب يسحب نصف دبلوماسييه من العراق

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3mq1rZ

ترامب ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي

Linkedin
whatsapp
الخميس، 03-12-2020 الساعة 09:10
- هل قرار تخفيض عدد دبلوماسيي أمريكا في العراق دائم؟

بحسب صحيفة أمريكية، سيكون القرار مؤقتاً.

- في أي سياق يأتي القرار الأمريكي؟

تصاعد التوتر مع إيران، وقرب حلول الذكرى السنوية الأولى لاغتيال سليماني.

قرر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، سحب نصف دبلوماسيي بلاده بالعراق؛ في ظل تصاعد التوتر مع إيران، وقبيل حلول الذكرى السنوية الأولى لاغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني.

ونقلت صحيفة "بوليتيكو" الأمريكية عن مسؤولين أمريكيين، مساء الأربعاء، قولهم إن ترامب قرر تخفيض عدد الموظفين في السفارة الأمريكية والمنشآت الدبلوماسية الأخرى بالعراق.

وبينت أن الأمر "من المفترض أن يكون مؤقتاً"، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنه "ليس من الواضح متى سيستأنف الدبلوماسيون عملهم".

من جانبها أكدت صحيفة "واشنطن بوست" تلك الأنباء، كاشفة على لسان مسؤول، أن الدافع إلى هذا القرار هو الخوف من حدوث أعمال عنف تستهدف الدبلوماسيين الأمريكيين، بالتزامن مع الذكرى الأولى لاغتيال سليماني.

ولفتت إلى أن "حماية دبلوماسيينا في مختلف أنحاء العالم هدفنا الرئيس دائماً"، والكلام هنا للمسؤول الأمريكي.

ولم تصدر الخارجية الأمريكية أي بيان رسمي حتى الآن.

ومطلع العام الجاري، اغتالت الولايات المتحدة قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، بضربة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي، فيما ردَّت طهران على تلك الضربة باستهداف قاعدتين عسكريتين في العراق تضمان جنوداً أمريكيين.

وأواخر نوفمبر الماضي، أعلنت وزارة الدفاع الإيرانية وفاة العالم النووي البارز محسن فخري زادة، متأثراً بجروحه بعد وقت وجيز من استهداف "عناصر إرهابية" إياه قرب طهران، فيما وجهت إيران الاتهام إلى "إسرائيل" بالوقوف خلف العملية، وتوعدت بالرد والانتقام، لترفع الأخيرة حالة التأهب في سفاراتها حول العالم.

مكة المكرمة