قناة أمريكية تعترف بفضيحة فبركة في سوريا.. وترامب: يا للعار!

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/BwBqj9

الفيديو الذي نشرته القناة الأمريكية يعود إلى 2017

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 15-10-2019 الساعة 09:48

عرضت قناة "ABC" فيديو قديماً يُظهر انفجارات ضخمة على أنها وقعت خلال عملية "نبع السلام" التي أطلقتها تركيا الأسبوع الماضي؛ وهو ما دفعها إلى الندم لاحقاً، في حين وصف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ما حدث بـ"الفضيحة".

وأكدت القناة في تصريح للمتحدث باسمها، اليوم الثلاثاء، أرسله إلى موقع "غيز مودو" الإخباري، أنهم أزالوا مقطع الفيديو الذي نشروه، على أنه في الحدود السورية، لوجود شكوك في صحته، مؤكداً أنهم "نادمون" على هذا الخطأ.

وقال مقدم الخبر، الذي عنونته القناة بعبارة "مجزرة في سوريا"، خلال نشر الفيديو القديم: "نرى في هذا المقطع قصف الجيش التركي مدنيين أكراداً في بلدة حدودية سورية، وهناك أنباء عن ممارسة المقاتلين المدعومين تركيّاً ظلماً فظيعاً ضد حلفاء الأمريكان، الأكراد الذين يقاتلون داعش".

ويعود الفيديو إلى عام 2017، والتُقط خلال عملية استخدام أسلحة في إطار تعريفي، ولكن القناة أزالت الأشخاص الذين يلتقطون صور الانفجارات قبل استخدام المقطع في خبرها.

كذلك، انتقد ترامب على حسابه في موقع "تويتر"، محاولة قناة "ABC News" الإيحاء بأن مشاهد دعائية لأسلحة، سُجلت في أثناء عملية "نبع السلام" شرقي نهر الفرات في سوريا.

وقال ترامب: "فضيحة كبيرة لدى ABC News، تم القبض عليهم وهم ينشرون فيديو مزيفاً فظيعاً جداً عن قصف تركي في سوريا، يا للعار!".

وأطلقت تركيا، الأربعاء الماضي، عملية عسكرية سمَّتها "نبع السلام"، شرقي نهر الفرات بالشمال السوري، قالت إنها تسعى من خلالها إلى تحييد المليشيات الكردية الانفصالية على حدودها مع سوريا، إضافة إلى القضاء على فكرة إنشاء كيان كردي بين البلدين، وإبقاء سوريا موحدةً أرضاً وشعباً.

وإضافة إلى ذلك، تُمني تركيا النفس بإقامة منطقة آمنة تُمهد الطريق أمام عودة مئات الآلاف من اللاجئين السوريين إلى ديارهم وأراضيهم بعد نزوح قسري منذ سنوات، وتغيير ديمغرافي طال تلك المنطقة بعد سيطرة المليشيات الكردية عليها.

مكة المكرمة