قوات الأسد تستهدف محيط نقطة مراقبة تركية بحماة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G8Q4NK

تواصل قوات النظام السوري والمجموعات الإرهابية التابعة لإيران الهجوم على مناطق المعارضة

Linkedin
whatsapp
السبت، 08-06-2019 الساعة 22:02

استهدفت قوات نظام بشار الأسد، اليوم السبت، محيط نقطة المراقبة التركية في ريف حماة الشمالي، والموجودة ضمن منطقة خفض التصعيد شمال غربي سوريا.

وبحسب وكالة "الأناضول" التركية، فإن قوات نظام الأسد والمليشيات الإرهابية الأجنبية التي تدعمها إيران استهدفت محيط نقطة المراقبة التركية رقم (10) بقذيفة مدفعية.

ولم يتسبب الهجوم، الذي استهدف نقطة المراقبة التركية الواقعة في بلدة مورك بمحافظة حماة في أي أضرار، وفق الوكالة.

وكانت قوات نظام الأسد استهدفت محيط نقطة المراقبة التركية رقم (10)، بقذائف صاروخية في 29 أبريل، و4 و12 مايو الماضيين.

وتتوزع 12 نقطة مراقبة للجيش التركي في منطقة "خفض التصعيد" بإدلب، لحماية وقف إطلاق النار في إطار اتفاق أستانة.

وعلى بُعد بضعة كيلومترات من النقاط هذه، تتمركز قوات تابعة للنظام ومجموعات إرهابية تدعمها إيران.

وفي 17 سبتمبر الماضي، أعلن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين اتفاقاً في مدينة سوتشي، لإقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق النظام والمعارضة في إدلب ومحيطها.

وتُواصل قوات النظام السوري والمجموعات الإرهابية التابعة لإيران انتهاك الاتفاق منذ بدء سريانه.

كانت فصائل المعارضة سحبت أسلحتها الثقيلة من المناطق التي حددها اتفاق سوتشي رغم استمرار النظام في خرق الاتفاقية.

مكة المكرمة