قوات انفصالية تصب الزيت على النار في سقطرى.. ماذا حدث؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/XRexAX

مصدر أمني أكد أن هدف الاختطاف تفجير الوضع في الجزيرة

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 10-04-2020 الساعة 21:28

اختطفت قوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن، رئيس اللجنة المكلفة صرف الإكرامية السعودية على القوات الحكومية، العميد منصور الجنيدي، وشقيق المدير العام لشرطة محافظة أرخبيل سقطرى، العقيد فائز الشطهي، وأحد جنود الأمن، واقتادوهم إلى معسكر تابع لهم.

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية، الجمعة، عن مصدر أمني، أن قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي نفذت حملة اختطافات واعتقالات في جزيرة سقطرى، بهدف تفجير الوضع في الجزيرة.

وبيَّن المصدر أن الجيش اليمني انتشر في مدينة حديبو عاصمة المحافظة، وسط استعدادات لاستخدام القوة مع الخاطفين لتحرير المختطفين، وفق توجيهات من قيادة السلطة المحلية.

وكانت قوات "الانتقالي" قد هاجمت الأربعاء الماضي، منزل محافظ محافظة أرخبيل سقطرى رمزي محروس، واشتبكت مع حراسته وقوات الأمن، قبل أن تُفشل الأخيرة الهجوم وتُلقي القبض على ثلاثة من المهاجمين.

وأعلن التحالف السعودي - الإماراتي قبول دعوة الأمين العام للأمم المتحدة إلى وقف إطلاق النار في اليمن أسبوعين، وذلك لمواجهة تبعات انتشار فيروس كورونا.

ويشهد أرخبيل سقطرى من حين إلى آخر محاولات سيطرة على مرافق حيوية ينفذها مسلحو "المجلس الانتقالي"، كما يشهد عمليات تمرد لكتائب في القوات الحكومية والانضمام إلى قوات المجلس، الذي يطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله.

وفي أكتوبر الماضي، أعلن المكتب التنفيذي بمحافظة أرخبيل سقطرى رفضه ما سماه "استغلال بعض الجهات العاملة في سقطرى للعمل الإنساني، لخرق النظام والقانون المعمول به والمتعارف عليه دولياً".

جدير بالذكر أن سقطرى هي كبرى جزر أرخبيل يحمل الاسم ذاته، مكون من 6 جزر، ويحتل موقعاً استراتيجياً في المحيط الهندي، قبالة سواحل القرن الأفريقي، قرب خليج عدن.

مكة المكرمة