قوات بريطانية تلاحق مهاجمي الناقلة الإسرائيلية بالخليج

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/JnNQev

الناقلة الإسرائيلية تعرضت لهجوم قبالة ساحل عُمان

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 09-08-2021 الساعة 09:24

إلى أين وصلت القوات البريطانية؟

مدينة المهرة اليمنية شرقي البلاد.

كم تضم هذه القوة؟

40 من عناصر القوة الجوية الخاصة.

كشف موقع بريطاني عن إرسال بريطانيا قوات خاصة إلى اليمن بهدف ملاحقة منفذي الهجوم بطائرة مسيَّرة على الناقلة الإسرائيلية "ميرسر ستريت" في خليج عُمان أواخر يوليو الماضي.

وذكر موقع "إكسبرس" البريطاني، في تقرير له، أن مجموعة تضم 40 من عناصر القوة الجوية الخاصة، وصلت إلى مطار الغيضة في محافظة المهرة شرقي اليمن، أول من أمس السبت.

وأوضح أن القوة تساعدها عناصر محلية يمنية متعاونة مع وزارة الخارجية البريطانية، للعمل على ملاحقة مرتزقة تابعين لجماعة الحوثي، يُعتقد أنهم المسؤولون عن الهجوم على الناقلة، التي كانت تقوم برحلة من تنزانيا إلى دولة الإمارات.

ويضم فريق الكوماندوز (القوات الخاصة) البريطاني وحدة للحرب الإلكترونية، تتجلى مهمتها في مراقبة الاتصالات.

وتنسق القوات الخاصة البريطانية التي وصلت إلى اليمن، مع قوات العمليات الخاصة التابعة للجيش الأمريكي، والتي توجد في المنطقة قبل وصول الفريق البريطاني.

وشدد الموقع على وجود مخاوف من أن طهران سلمت للحوثيين طائرة مسيرة بعيدة المدى هاجمت "ميرسر ستريت"، موضحاً أن الاستخبارات الأمريكية والإسرائيلية تعتقد أن الطائرة بعيدة المدى أُطلقت من الشرق اليمني.

وكان قائد القوات المسلحة البريطانية، الجنرال نيك كارتر، دعا الدول الغربية إلى الرد على الهجوم على الناقلة الإسرائيلية، الذي أودى بحياة جندي بريطاني سابق وبحار روماني.

وتعرضت السفينة للهجوم في الـ29 من يوليو الماضي، وقد اتهمت الحكومة الإسرائيلية طهران بالوقوف وراء الهجوم، الذي تقول تقارير إنه وقع بطائرة مسيَّرة.

وإضافة إلى إسرائيل، اتهمت بريطانيا والولايات المتحدة طهران بالوقوف وراء الهجوم، وهو ما نفته الخارجية الإيرانية، مُحذرةً من أن "الرد سيكون بقوة وحزم، على أية مغامرة محتملة".

 

مكة المكرمة