قوات حفتر تبدأ هجوماً لاستعادة ميناءين بـ"الهلال النفطي"

حفتر أصدر أوامره لقوات الجيش بالتقدم وتحرير الهلال النفطي

حفتر أصدر أوامره لقوات الجيش بالتقدم وتحرير الهلال النفطي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 14-03-2017 الساعة 14:40


أعلنت القوات التابعة لقائد الجيش الوطني الليبي، خليفة حفتر، الثلاثاء، بدء عملية عسكرية جوية وبرية وبحرية لاستعادة ميناءين نفطيين خسرتهما قبل عشرة أيام.

وقالت قيادة قوات الجيش الوطني الليبي، عبر بيان، إن حفتر أصدر أوامره لقوات الجيش بالتقدم وتحرير الهلال النفطي.

وأضاف البيان أن "القوات تشن الآن هجوماً برياً وجوياً وبحرياً لتطهير منطقة ميناء رأس لانوف"، زاعماً أن "هناك انهياراً في صفوف قوات (سرايا الدفاع عن بنغازي)، والقوات المتحالفة معها".

ولفت إلى أن "غرفة عمليات تحرير الموانئ النفطية وغرفة عمليات سرت الكبرى، تتلقف التعليمات وتباشر فوراً في قيادة العمليات العسكرية الواسعة في تلك المنطقة".

اقرأ أيضاً:

سليماني وحزب الله.. خلافات تحت رماد سوريا تكشف عنصرية فاضحة

وفي السياق ذاته، ذكر آمر غرفة عمليات أجدابيا التابعة لقوات حفتر، العميد فوزي المنصوري، أن "العمليات العسكرية بدأت استعادة السيطرة على بلدة رأس لانوف بمنطقة الهلال النفطي".

وأضاف المنصوري، في تصريحات صحفية، أن قواته تتقدم في عملية عسكرية مباغتة، من محور البحر ببلدة رأس لانوف؛ لفرض السيطرة عليها، مشيراً إلى "قيام المقاتلات الحربية التابعة لسلاح الجو بالإغارة على مواقع وتجمعات (سرايا الدفاع عن بنغازي)".

وكانت قوات الجيش الوطني الليبي التابع لحفتر، قد خسرت ميناءي "السدرة" و"رأس لانوف" بمنطقة الهلال النفطي؛ إثر هجوم مفاجئ شنه مقاتلو "سرايا الدفاع عن بنغازي" في 3 مارس/آذار الحالي.

ولاحقاً، أعلنت "السرايا" أنها سلمت الميناءين إلى وحدة من حرس المنشآت النفطية الليبي، الموالية لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً برئاسة فايز السراج.

و"سرايا الدفاع عن بنغازي" تضم عدة وحدات عسكرية ومقاتلين من شرقي ليبيا؛ من بينهم ضباط وجنود في الجيش على رأسهم العميد مصطفى الشركسي، وقادة كتائب من "مجلس شورى ثوار بنغازي"، و"غرفة عمليات ثوار أجدابيا"، وقوات إبراهيم جضران القائد السابق لحرس المنشآت النفطية.

مكة المكرمة