قوات حفتر تحتجز 6 أتراك.. وأنقرة تهدد بتدخل عسكري

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gPbQJb

طائرة عسكرية تركية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 30-06-2019 الساعة 20:26

كشفت حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دولياً، أن الأتراك الستة المحتجزين من قبل قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر هم عمال لديهم ورش صناعية في المنطقة الشرقية من البلاد.

وأكد المتحدث الرسمي باسم حكومة الوفاق الليبية، مصطفى المجعي، في تصريح لـ"الخليج أونلاين"، أن العمال الأتراك الـ(6) قبضت عليهم قوات حفتر خارج منطقة العمليات العسكرية.

وبين المجعي أن العمال الأتراك موجودون في ليبيا قبل بدء العمليات العسكرية، والهجوم الذي شنه حفتر على طرابلس.

وكانت وزارة الخارجية التركية أكدتاحتجاز قوات اللواء  خليفة حفتر 6 مواطنين أتراك، معتبرة أن ذلك عمل من أعمال "قطاع الطرق والقراصنة".

وقالت الخارجية التركية، في بيان لها اليوم الأحد: "نتوقع إطلاق سراح مواطنينا على الفور، وإلا فستصبح قوات حفتر هدفاً مشروعاً".

ومساء الجمعة، صرح أحمد المسماري، المتحدث باسم قوات حفتر، بأن "الجيش سيحظر أي رحلات جوية تجارية من ليبيا إلى تركيا، ويمنع السفن التركية من الرسو في الموانئ الليبية، كما أعلن إصدار أوامر باستهداف السفن التركية في المياه الإقليمية الليبية، وبالقبض على الأتراك الموجودين في البلاد".

بدوره أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن بلاده ستتخذ التدابير اللازمة حال صدرت أي خطوات عدائية في ليبيا ضدها من قوات حفتر.

وأوضح الرئيس التركي أنه "لا يزال غير متأكد من الجهة التي أصدرت تلك التعليمات"، مؤكداً أنه "في حال كانت التعليمات صادرة عن اللواء حفتر" فإنه سيتخذ "التدابير اللازمة".

ومنذ 4 أبريل الماضي، تشهد طرابلس معارك مسلحة إثر إطلاق حفتر، قائد قوات شرق ليبيا، عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة، وسط تنديد دولي واسع ومخاوف من تبدد آمال التوصل إلى أي حل سياسي للأزمة، واستنفار قوات حكومة "الوفاق" التي تصد الهجوم.

مكة المكرمة