قوات "حفتر" تعلن سيطرتها على بنغازي وانتهاء العمليات

اللواء المتقاعد خليفة حفتر

اللواء المتقاعد خليفة حفتر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 28-12-2017 الساعة 17:01


قالت قوات شرق ليبيا، بقيادة اللواء المتقاعد خليفة حفتر، إنها أحكمت سيطرتها على كامل مدينة بنغازي، معلنة بذلك انتهاء العمليات العسكرية بالمدينة الواقعة شرقي البلاد.

وجاء الإعلان بعد انتزاع قوات حفتر لمنطقة "سيدي أخريبيش" التي كانت تتمركز فيها عناصر تابعة لمجلس شورى بنغازي المناهض لحفتر.

وخلال الأسابيع الماضية، شهدت سيدي أخريبيش معارك متقطّعة بين الطرفين اللذين يتقاتلان ضمن الصراع الكبير الدائر في ليبيا منذ سنوات.

وقال اللواء ونيس بوخمادة، آمر القوات الخاصة بقوات حفتر، مساء الخميس، إن قوات شرق ليبيا، التابعة لمجلس نواب طبرق، تمكّنت من السيطرة على آخر معاقل "الإرهابيين"، بعدما ضيّقت عليهم الخناق صباح الخميس، معلناً تحرير منطقة "سيدي أخريبيش" بالكامل وانتهاء العمليات العسكرية في بنغازي.

اقرأ أيضاً :

حفتر ينقلب على "الصخيرات" ويعتبره حبراً على ورق

وأضاف بوخمادة، في بيان، أن بقية هذه العناصر هربت باتجاه منطقة جروثة غربي المدينة، مشيراً إلى استمرار عمليات المطاردة والاشتباك.

وبحسب البيان، فإن منطقة أخريبيش كانت واحدة من الجيوب القليلة المتبقّية "للإرهابيين" في بنغازي.

ولاحقاً، أكد بوخمادة لوكالة رويترز للأنباء، أن قواته "باتت تسيطر على المدينة بالكامل"، مضيفاً: "نعلن في هذه اللحظة تحرير مدينة بنغازي من الإرهابيين والقضاء على داعش".

وكان العميد محمد المسماري، المتحدث باسم قوات حفتر، قد أعلن الأربعاء، قبول قواته رسمياً للانتخابات البرلمانية والرئاسية المزمع إجراؤها وفق خريطة الطريق الأممية، داعياً مجلس النواب لسرعة إصدار قانون الانتخابات.

وطرح المسماري شروط قوات حفتر (المدعوم من القاهرة وأبوظبي) للاستمرار في دعم الانتخابات؛ والتي من أهمها أن "تجري الانتخابات بإشراف الأمم المتحدة، وجامعة الدول العربية، والمجتمع الدولي"؛ لضمان نزاهتها.

مكة المكرمة