قوات حفتر تلقي اللوم في فشلها على "مدفع تركي"!

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3JxDEz

حفتر يحاول السيطرة على طرابلس منذ أبريل الماضي

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 18-12-2019 الساعة 17:44

في إقرار جديد بفشل مليشيات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في ليبيا، أرجع المتحدث باسمها، أحمد المسماري، أسباب إطالة معركة العاصمة طرابلس وعدم السيطرة عليها إلى وجود مدفع تركي واحد يستهدف مسلحي قواتهم بشكل متواصل.

وقال "المسماري" في تصريح لقناة العربية السعودية، لم يتسنَّ التحقق من تاريخه: إن "جنوداً أتراكاً يستهدفون الجيش من داخل قاعدة معيتيقة عبر تشغيلهم مدفعاً ميدانياً".

وأضاف: "المدفع الوحيد يقوم بالرماية على قواتنا، وهو مشكلتنا الوحيدة في معركة طرابلس".

وتحظى قوات حفتر بدعم متعدد الجنسيات؛ إذ تقول تقارير غربية إن اللواء المتقاعد يلقى إسناداً مصرياً وإماراتياً، إلى جانب دعم فرنسي وروسي، للسيطرة على العاصمة الليبية، معقل الحكومة المعترف بها دولياً.

والخميس الماضي، وبعد 8 أشهر من فشل قواته في اقتحام طرابلس، وكعادته أعلن حفتر بدء "المعركة الحاسمة" للتقدم نحو قلب العاصمة.

وسبق لحفتر أن أصدر إعلانات مماثلة أكثر من مرة، دون أن يتحقق ما وعد به، وعندما بدأ الهجوم على طرابلس، في 4 أبريل الماضي، زعمت قواته أنها ستسيطر على العاصمة في 48 ساعة، غير أن هجومه لا زال متعثراً.

وأجهض هجوم حفتر على طرابلس جهوداً كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر للحوار بين الليبيين.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة