قوة كويتية تتجه إلى تركيا للمشاركة بتدريبات عسكرية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Kao2vx

سبق أن أجريت تدريبات سابقة بين الجانبين

Linkedin
whatsapp
الأحد، 06-06-2021 الساعة 17:59

ما هي القوة الكويتية التي ستشارك في التدريب المشترك؟

لواء المغاوير 25.

متى وقّع البلدان اتفاقية التعاون الدفاعي؟

عام 2019.

أعلن الجيش الكويتي، اليوم الأحد، أن وحدة عسكرية ستشارك، غداً الاثنين، في تدريب مشترك مع الجيش التركي لتعزيز التعاون العسكري وتبادل الخبرات، بعد أكثر من عامين على توقيع مذكرة تعاون دفاعي.

وبحسب بيان لرئاسة أركان الجيش الكويتي، "غادرت البلاد، اليوم، القوة الكويتية المشاركة في تمرين مشترك مع الجانب التركي ممثلةً بلواء المغاوير/25، والذي سوف يعقد في الجمهورية التركية الصديقة خلال الفترة من 7 يونيو ولغاية 17 يونيو 2021".

وبحسب البيان، "تأتي هذه المشاركة لتبادل الخبرات بين القوات الخاصة وتعزيز التعاون العسكري المشترك".

ووقعت رئاسة أركان الجيش الكويتي ونظيرتها التركية، في 2019، "خطة عمل التعاون الدفاعي 2019"؛ بهدف تعزيز العلاقات الثنائية بين الجانبين.

وقالت إدارة التوجيه المعنوي بالجيش الكويتي حينها: إن "توقيع هذه الخطة يأتي استمراراً للتنسيق العسكري المشترك لتحقيق المزيد من الانسجام وتبادل الخبرات وتوحيد الجهود"، وفقاً لوسائل الإعلام الكويتية.

وسبق للواء المغاوير الكويتي المشاركة في تمرين مع الجانب التركي في 2015.

وشهدت العلاقات التركية الكويتية تطوراً ملموساً خلال السنوات الأخيرة، حيث وقع الطرفان عدداً من الاتفاقات الاقتصادية والعسكرية والأمنية.

وقد ساعدت اللجنة المشتركة، التي شكلها البلدان عام 2018، في دفع العلاقات الثنائية بشكل لافت.

وفي يناير 2020، أظهرت بيانات إحصائية تركية أن الكويت تأتي في المرتبة الأولى في مجال الاستثمارات بالعقارات في تركيا على مستوى دول الخليج.

كما وصلت قيمة المشروعات التي نفّذتها شركات المقاولات التركية في الكويت إلى 6.5 مليار دولار، وحجم الاستثمارات الكويتية المباشرة في تركيا وصل إلى نحو 1.7 مليار دولار.

وبلغ عدد الشركات الاستثمارية برأس مال كويتي في تركيا 300 شركة، إضافة إلى 388 فرعاً لبنك "كويت ترك" الذي يمتلك بيتُ التمويل الكويتي نسبة 62.24% من أسهمه.

وفي فبراير الماضي، زار وزير الخارجية التركي الكويت، وبحث التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، وعلى رأسها الدفاع والصحة والثقافة والتعليم.

مكة المكرمة