قوّات حفظ السلام تعود لحدود الجولان المحتلّ لأول مرة منذ 4 سنوات

الرابط المختصرhttp://cli.re/gvy7aL

قوات حفظ السلام في الجولان المحتل

Linkedin
whatsapp
الخميس، 02-08-2018 الساعة 15:32

عادت قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، الخميس، للتموضع عند الحدود بين سوريا وهضبة الجولان المحتلّة، لأول مرة منذ 4 سنوات، بمساعدة قوات روسية.

أعلن ذلك رئيس غرفة العمليات بـوزارة الدفاع الروسية، سيرغي رودسكوي، في مؤتمر صحفي بالعاصمة موسكو، قال فيه: إن "قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة عادت للعمل في المنطقة".

وأضاف: إن "قوات حفظ السلام بمساعدة قوات روسيّة بدأت أولى مهماتها الدورية في المنطقة".

وهذه هي المرة الأولى التي تشارك فيها قوات روسيا (حليف رئيسي لنظام الأسد) في دوريات لقوات حفظ السلام في سوريا، وفق المصدر ذاته.

وفي السياق، أرجع رودسكوي نشر وحدات روسيّة ضمن قوات حفظ السلام إلى "استقرار الأوضاع (في تلك المنطقة)"، ومن المقرَّر أن تنشر موسكو قوات من الشرطة العسكرية في هضبة الجولان للمراقبة.

ونقلت وكالة "تاس" الروسية (خاصة) عن المسؤول الروسي قوله: "لتجنّب أي استفزازات محتملة ضد مواقع الأمم المتحدة سيتمّ نشر قوات من الشرطة العسكرية في 8 مواقع على امتداد خطّ (برافو)"، الذي يفصل بين الجولان المحتلّ والجزء المحرَّر منه.

وحسب وكالة "أسوشييتد برس"، علَّقت الأمم المتحدة مهمّاتها على الحدود السورية مع الجولان وانسحبت من عدة مواقع؛ عقب اختطاف 45 عنصراً من قوات حفظ السلام، في أغسطس 2014، على يد مسلَّحين من تنظيم القاعدة، قبل أن يتم الإفراج عن المختطفين، في سبتمبر من العام ذاته.

مكة المكرمة