قيادي بحزب "صالح" يفجر مفاجأة: ما زلت على قيد الحياة

العواضي وصالح (أرشيف)

العواضي وصالح (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 10-12-2017 الساعة 08:47


فجر الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي العام في اليمن، ياسر العواضي، مفاجأة بتأكيده أنه ما زال على قيد الحياة، من خلال تغريدات نشرها على حسابه الشخصي في تويتر، فجر الأحد.

وهذه المرة الأولى التي يعلن فيها العواضي أنه لم تتم تصفيته، بعد تأكيد مصادر عدة بأنه قُتل إلى جانب الرئيس المخلوع، علي عبد الله صالح، والأمين العام للحزب، عارف الزوكا، الأسبوع الماضي، برصاص مليشيا الحوثيين.

وقال العواضي في تغريداته على "تويتر"، إنه آثر البقاء في العاصمة صنعاء بعد اغتيال صالح والزوكا.

وأوضح "ربما كانت لدي فرصة بمغامرة الخروج من صنعاء لكن لم تسمح لي أخلاقي ومروءتي، وأنا الذي لم أترك الزعيم والأمين (صالح والزوكا) وهما حيان، أن أتركهما وهما ميتان ولذلك آثرت البقاء مهما كان الثمن".

اقرأ أيضاً :

بعد مقتل صالح .. ما مستقبل "حزب المؤتمر"؟

وحث العواضي أنصار حزب المؤتمر الذي كان يرأسه الرئيس المخلوع إلى التماسك والالتفاف حول صادق أبو راس، الذي يقود الحزب خلال الفترة الحالية.

وقال: "سأظل ما بقيت وفيّاً لوطني وسيادته واستقلاله وجمهوريته ما حييت، وفيّاً ومخلصاً لزعيمي وأميني وعهدهما بذمتي إلى أن أموت، ووفيّاً لكل ما عشناه وتعلمناه معهما من قيم حرة أبية لا تقبل التفريط".

ودعا القيادي في الحزب بالرحمة "على كل الشهداء والشفاء للجرحى والحرية للأسرى والمعتقلين والمفقودين".

وشهدت العاصمة اليمنية صنعاء الأسبوع الماضي، معارك عنيفة بين المسلحين الحوثيين والقوات الموالية لصالح، انتهت بمقتل الأخير والأمين العام للحزب الذي يقوده صالح، عارف الزوكا، إلى جانب آخرين.

ويلف الغموض مصير الكثير من قيادات المؤتمر وأعضائه بصنعاء، وسط أنباء عن شن الحوثيين حملة اعتقالات لقيادات الحزب وأعضائه، عقب مقتل المخلوع.

مكة المكرمة