كالامارد وخديجة جنكيز تنددان بأحكام قضية خاشقجي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/vAYBmv

كالامارد وخديجة جنكيز (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 07-09-2020 الساعة 22:35
كيف وصفت كالامارد محاكمة قتلة خاشقجي؟

محاكاة هزلية للعدالة.

كيف وصفت خديجة جنكيز محاكمة قتلة خطيبها؟

الأحكام "أفلتت المسؤولين الفعليين عن الجريمة".

- ما أبرز ما ميز أحكام السعودية اليوم؟

التراجع عن أحكام الإعدام والاكتفاء بالسجن لسنوات.

نددت المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بحالات الإعدام خارج نطاق القضاء، أغنيس كالامارد، مساء الاثنين، بالأحكام السعودية النهائية في قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي، فيما وصفت خطيبة المغدور ما حدث بأنه "استهزاء بالعدالة".

وقالت كالامارد، في حسابها على "تويتر"، إن الأحكام الصادرة عن المحكمة الجزائية السعودية "لا تتصف بأي مشروعية قانونية وأخلاقية".

وأوضحت قائلة إنهم "أكملوا عملية محاكمة ليست عادلة أو منصفة أو شفافة"، واصفة موقف النيابة السعودية بأنه "محاكاة هزلية للعدالة".

وأشارت إلى أن المسؤولين السعوديين الذين خططوا للجريمة وتبنوها "بقوا أحراراً دون أي تأثر بالتحقيقات أو المحاكمات"، رغم الحكم بالسجن 20 عاماً على 5 من منفذي الجريمة.

وبينت أنه فيما يتعلق بالمسؤولية الفردية لولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، فإنه يتمتع بحماية جيدة ضد أي تحقيقات فعلية في بلاده"، داعية إلى عدم السماح بتبرئة المتورطين بجريمة قتل خاشقجي عبر تلك الأحكام.

ودعت الحكومات للضغط "من أجل ضمان الكشف عن المجرمين الحقيقيين، وخاصة الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، "التي تراقب بصمت المحاكمات في الرياض".

كما دعت واشنطن للكشف عن المعلومات التي تمتلكها حول دور ولي العهد السعودي في الجريمة، مشيرة إلى أهمية توضيح الحقائق في مناخ لا تتحقق فيه العدالة بالسعودية.

في المقابل أشادت بعدم صدور أحكام إعدام في القضية، مؤكدة أن الإعدام يعني إسكات صوت الشهود الرئيسيين في الجرائم والإعدامات التعسفية.

بدورها قالت خديجة جنكيز، خطيبة خاشقجي، إن أحكام السعودية بحق 8 مدانين، "أفلتت المسؤولين الفعليين عن الجريمة".

وأوضحت جنكيز، في تغريدة على حسابها الموثق بـ"تويتر" : "يعلم الجميع أن المسؤولين فعلاً عن مقتل خاشقجي ليسوا الثمانية الذين تمت إدانتهم وسجنهم، ولكن أولئك الذين خططوا وقرروا وأصدروا الأوامر باغتياله بهذه الطريقة البشعة".

وأضافت جنكيز في بيان لاحق نشر بحسابها بتويتر، أن الحكم الصادر اليوم في السعودية "يمثل مجدداً استهزاء بالعدالة"، وقالت إن المملكة لم تجب عمن خطط، ومن أمر، وأين الجثة حتى الآن؟ وأكدت أن المجتمع الدولي لن يقبل بهذه "المهزلة".

وشددت على أنها "أكثر إصراراً من أي وقت مضى على القتال من أجل تحقيق العدالة لخاشقجي".

وفي وقت سابق الاثنين، تراجعت محكمة سعودية بشكل نهائي عن أحكام الإعدام التي صدرت بحق مدانين في قضية خاشقجي، مكتفية بسجن 8 بأحكام متفاوتة بين 20 و7 و10 سنوات وغلق مسار القضية.

وأكد النيابة السعودية، في بيان اليوم، أن "الأحكام وفقاً لمنطوقها (جاءت) بعد إنهاء الحق الخاص بالتنازل الشرعي لذوي القتيل تقضي بالسجن".

وكانت محكمة سعودية أصدرت، في ديسمبر 2019، حكماً أولياً بإعدام 5 أشخاص (لم تسمهم) من بين 11 متهماً، كما عاقبت 3 مدانين منهم بأحكام سجن متفاوتة تبلغ في مجملها 24 عاماً، وتبرئة 3 آخرين (لم تسمهم) لعدم ثبوت إدانتهم، قبل أن تتراجع عن أحكام الإعدام.

وفي مايو الماضي، أعلن أبناء جمال خاشقجي العفو عن قتلة والدهم "لوجه الله"، وسط بيانات وتغريدات تشير لتعرض الأسرة لضغوط؛ لكونهم مقيمين بالمملكة، وسط نفي متكرر من الأسرة.

وقتل خاشقجي (59 عاماً)، في 2 أكتوبر 2018، داخل القنصلية السعودية بمدينة إسطنبول التركية، في قضية هزت الرأي العام الدولي.

وبعد 18 يوماً من الإنكار والتفسيرات المتضاربة، أعلنت الرياض مقتله داخل القنصلية، إثر "شجار" مع أشخاص سعوديين، وأوقفت 18 مواطناً ضمن التحقيقات، دون كشف المسؤولين عن الجريمة أو مكان الجثة.

وفي يوليو الماضي، قررت محكمة تركية عقد الجلسة الثانية لمحاكمة قتلة خاشقجي في 24 نوفمبر المقبل، بعد المواقفة على لائحة اتهام قدمت شكواها جنكيز، تطول 20 سعودياً، بتهم بينها التعذيب الوحشي والقتل والتحريض.

مكة المكرمة