كبرى صحف العالم تتضامن مع معتقلات السعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LejmaY

صحيفة "غارديان" البريطانية نشرت صوراً للمعتقلات السعوديات

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 09-02-2019 الساعة 15:35

نشرت كبرى الصحف العالمية، اليوم السبت، صوراً للناشطات السعوديات في مجال حقوق الإنسان المعتقلات في السجون السعودية، ضمن حملة للتضامن معهن.

وشاركت في الحملة صحف؛ "واشنطن بوست"، و"نيويورك تايمز"، و"لوس أنجلس تايمز" الأمريكيات، و"غارديان" البريطانية، و"بايس" الإسبانية.

وعلى صفحاتها الأولى نشرت تلك الصحف صور الناشطات السعوديات، خصوصاً اللواتي تعرّضن للتعذيب، وذلك ضمن حملة دولية للتضامن معهن في ظل استمرار اعتقالهن منذ شهور.

والحملة الإعلانية الجماعية التي أطلقتها منظمة "قسط" الحقوقية الدولية تدعو إلى الضغط على السلطات السعودية من أجل إطلاق سراح الناشطات المعتقلات.

وطالبت المنظمة الناشطين بالمشاركة فيها عبر وسم #StandWithSaudiHeroes (قفوا مع أبطال السعودية) بنشر صور وإعلانات الحملة، إلى جانب عبارات ومقاطع الفيديو والتغريدات على الوسم ذاته.

وعددت المنظمة الانتهاكات التي تعرّضت لها الناشطات المعتقلات، وشملت تلك الانتهاكات الجلد والصعق والتحرّش الجنسي وغيرها، مستنكرة الممارسات السعودية بحقهن.

ومؤخراً، أكدت "وول ستريت جورنال" أن ضباطاً سعوديين عذبوا السجينات بالصعق الكهربائي والجَلد والتحرش الجنسي، بإشراف من سعود القحطاني، المستشار السابق لولي العهد محمد بن سلمان، حيث أشرف على التحقيق مع لجين، التي تعرضت للتعذيب، حيث هددها بالاغتصاب والقتل والإلقاء في مجاري الصرف الصحي.

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" ومنظمات حقوقية دولية أخرى قد طالبت السعودية بالسماح لمراقبين مستقلين دوليين بالوصول إلى ناشطات معتقلات منذ مايو، للتأكد من سلامتهن.

وأعلنت المنظمة في بيان لها أنها تلقّت، يوم 28 نوفمبر، تقريراً من "مصدر مطلع" يشير إلى تعرض ناشطة حقوقية للتعذيب، وأنه بالاستناد إلى مصادر مختلفة فإن تعذيب الناشطات قد يكون مستمراً.

وفي سبتمبر الماضي، كشفت مصادر حقوقية سعودية لـ"الخليج أونلاين" أن عدد معتقلي الرأي بالمملكة ناهز الـ3 آلاف معتقل منذ حملة الاعتقالات التي شنتها السلطات، في سبتمبر عام 2017، وشملت أصحاب تخصّصات شرعية وقانونية وقضاة وإعلاميين وغيرهم.

مكة المكرمة