كتلة الصدر: لن نشارك في حكومة العبادي المقبلة رفضاً للمحاصصة

لليوم الثالث على التوالي يعتصم "الصدر" وحيداً داخل المنطقة الخضراء

لليوم الثالث على التوالي يعتصم "الصدر" وحيداً داخل المنطقة الخضراء

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 29-03-2016 الساعة 19:15


أعلنت كتلة الأحرار النيابية التابعة للتيار الصدري في مجلس النواب العراقي، أنها "لن تشارك في التشكيلة الحكومية المقبلة"، مشددة على ضرورة تقديم رئيس الوزراء، حيدر العبادي، تشكيلة حكومته الجديدة الخميس المقبل.

جاء ذلك على لسان رئيس الكتلة، ضياء الأسدي، خلال مؤتمر صحفي عقده في مبنى المجلس النيابي العراقي بالعاصمة بغداد، اليوم الثلاثاء، بمشاركة عدد من النواب، داعياً العبادي إلى تسمية الكتل السياسية التي تعيق التعديل الوزاري المطلوب، ومطالباً مجلس النواب بتحقيق النصاب القانوني في جلسة الخميس.

وأوضح الأسدي قائلاً: "نحن مع مشروع التعديل الوزاري والإصلاح، ولا نريد أن تكون لنا حصة في التشكيلة الوزارية المقبلة"، داعياً الكتل السياسية إلى "إعلان موقفها من مبدأ المحاصصة في تشكيل الحكومة المقبلة".

وأكد أن كتلته لا ترغب في المحاصصة بل تريد حكومة وطنية، قائلاً: "نحن معتصمون ومتظاهرون من أجل ذلك".

وأمهل مجلس النواب العراقي، أمس الاثنين، حيدر العبادي، رئيس الحكومة، حتى الخميس المقبل، لتقديم حكومته الجديدة التي تضم وزراء تكنوقراط، وفقاً لمطلب مقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري، الذي هدد باقتحام "المنطقة الخضراء"، وسط بغداد، مع انتهاء مهلة منحها لـ"العبادي".

ولليوم الثالث على التوالي يعتصم "الصدر" وحيداً، داخل المنطقة الخضراء، في حين ما يزال المئات من أتباعه يعتصمون لليوم الثاني عشر على التوالي، أمام بوابات المنطقة التي توجد فيها مقرات الحكومة والمجلس النيابي ومؤسسات حكومية وبعثات دبلوماسية، بعد أن نصبوا مئات الخيام بتوجيه منه في رسالة ضغط على "العبادي"، للمضي بإصلاحات من أبرزها إبعاد الأحزاب السياسية عن المناصب التنفيذية.

مكة المكرمة