كشمير تشتعل.. باكستان تُسقط مقاتلتين وتأسر طيارَيْن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g27or3

من مكان تحطم الطائرة الهندية في كشمير

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 27-02-2019 الساعة 11:59

تصاعد التوتر بين الجارتين النوويتين باكستان والهند، صباح اليوم الأربعاء، بعد إعلان إسلام آباد إسقاطها مقاتلتين هنديتين اخترقتا أجواءها، وأسرها طيارين اثنين.

وأسفر إسقاط الطائرة الهندية الثانية عن مقتل طياريْها ومدني، وفق ما أفادت وكالة "رويترز". 

وقالت وسائل إعلام هندية إن مقاتلتين هنديتين أسقطتا بنيران باكستانية خلال عملية اعتراض فوق سماء كشمير الهندية.

وأكدت وزارة الخارجية الباكستانية أن إسلام آباد "لا ترغب في التصعيد مع نيودلهي".

وأذاعت قناة "بي تي في" الباكستانية شريط فيديو نشره الجيش الباكستاني يظهر أحد الطياريْن اللذين أسرا وهو يعرف بهويته ويجيب عن أسئلة عسكريين باكستانيين بشأن المهمة التي كان يقوم بها.

ونقلت "رويترز" عن مسؤولين هنود أن نيودلهي قررت إغلاق أربعة مطارات شمالي البلاد بعد اختراق مقاتلات باكستانية المجال الجوي الهندي.

من ناحية أخرى، ذكرت الشرطة الباكستانية أن ستة مدنيين قتلوا في قصف مدفعي هندي على الشطر الباكستاني من كشمير، وفق ما أوردت وكالة "أسوشيتد برس".

وخرج هنود إلى الشوارع احتفالاً في أنحاء البلاد بعدما قالت الحكومة إنها شنت غارات جوية داخل باكستان.

ورفضت إسلام آباد مزاعم الهند بأنها استهدفت معسكراً للإرهابيين في باكستان، واتهمتها بانتهاك مجالها الجوي وشن غارات داخل أراضيها، وهددت بردّ قالت إنه سيكون قوياً.

وتأزمت العلاقات بين البلدين الجارين إثر استهداف مجموعة مسلحة قافلة أمنية في "جامو وكشمير"، الجزء الخاضع للهند من إقليم كشمير منتصف فبراير الجاري.

واقتسم البلدان إقليم "كشمير" ذا الأغلبية المسلمة بعد نيلهما الاستقلال عن بريطانيا عام 1947، وخاضا في إطار النزاع عليه اثنتين من الحروب الثلاث التي اندلعت بينهما أعوام 1948 و1965 و1971، والتي أسفرت عن مقتل عشرات الآلاف من الجانبين.

مكة المكرمة