كمين شرطة يقتل 5 مدنيين ويجرح 15.. وكركوك تتهم "داعش"

لا يزال التنظيم يحتفظ بخلايا نائمة موزعة في العراق

لا يزال التنظيم يحتفظ بخلايا نائمة موزعة في العراق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 21-03-2018 الساعة 08:19


قُتل 5 مدنيين وأُصيب 15 آخرون، الثلاثاء، جرّاء إطلاق النيران على سيارتين مدنيتين، من نقطة تفتيش بمدينة كركوك (شمالي العراق)، في حين اتهم المتحدث باسم الشرطة تنظيم داعش بالوقوف وراء الهجوم، دون أن يُعتقل أحد من المهاجمين.

وقال مدير العلاقات والإعلام في قيادة شرطة كركوك، العقيد أفراسياو كامل، لوكالة "الأناضول"، إن مسلحي تنظيم داعش ارتدوا زي عناصر الشرطة، ونصبوا نقطة تفتيش مزيفة على الطريق بين مركزي دهوك بكركوك، وطوزخورماتو في صلاح الدين، وأوقفوا سيارتين مدنيتين، وفتحوا النيران على من فيهما.

اقرأ أيضاً :

الهند تؤكد مقتل 39 من مواطنيها خطفهم "داعش" بالعراق

وأوضح أن 5 أشخاص، بينهم أطفال، قُتلوا جرّاء إطلاق النار بشكل عشوائي، فضلاً عن إصابة 15 آخرين بجروح، إصابات 3 منهم خطيرة.

ولفت كامل إلى أن المصابين نُقلوا إلى مستشفى كركوك الحكومي لتلقي العلاج اللازم، مؤكداً أن هذه هي "أول مرة ينفَّذ فيها هجوم إرهابي بهذا الشكل"، على حد تعبيره.

وأوضح أن قوات الأمن بدأت عملية أمنية واسعة النطاق بين دهوك وطوزخورماتو لضبط الجناة.

وأعلن العراق، في ديسمبر الماضي، استعادة جميع أراضيه من قبضة التنظيم، الذي كان سيطر عليها في 2014، والتي كانت تقدر بثلث مساحة البلاد.

استعادة تلك الأراضي جاءت إثر حملات عسكرية متواصلة منذ ثلاث سنوات، بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

مكة المكرمة