كندا تعلّق على قضية الجبري: لن نتسامح مع من يهدد أمننا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/pmZEZj

بلير: سنحافظ على حياة الموجودين في كندا

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 07-08-2020 الساعة 21:00
- هل أكدت كندا أن السعودية هددت الجبري بالقتل؟

قالت إنه على الرغم من أن القضية ما زالت في المحاكم لكنها ترفض ترهيب مواطنيها أو السكان على أراضيها.

- ماذا قالت كندا حول قضية خاشقجي؟

إنها لا تزال تدين قتله.

أعلنت الحكومة الكندية أنها على دراية بالاتهامات الموجهة لولي العهد السعودي بمحاولة قتل ومراقبة المسؤول الأمني السابق سعد الجبري، مؤكدة حمايتها لمن يتعرضون لتهديدات داخل أراضيها.

وقال وزير السلامة العامة والاستعداد للطوارئ الكندي، بيل بلير، في بيان، الجمعة: إنه "في حين لا يمكننا التعليق على مزاعم محددة معروضة حالياً على المحاكم؛ لكننا على علم بالحوادث التي حاولت فيها جهات أجنبية مراقبة الكنديين وأولئك الذين يعيشون في كندا، أو ترهيبهم أو تهديدهم".

وأضاف بلير أنه "أمر غير مقبول تماماً، ولن نتسامح أبداً مع الجهات الأجنبية التي تهدد أمن كندا القومي أو سلامة مواطنينا وسكاننا".

وتابع: "يمكن للكنديين أن يكونوا على ثقة بأن وكالاتنا الأمنية لديها المهارات والموارد اللازمة للكشف عن هذه التهديدات والتحقيق فيها والرد عليها".

واستطرد: "سنتخذ دائماً الإجراءات اللازمة للحفاظ على سلامة الكنديين وأولئك الموجودين على الأراضي الكندية، وندعو الأشخاص للإبلاغ عن أي تهديدات من هذا القبيل لسلطات إنفاذ القانون".

وأشار بيان الحكومة الكندية إلى قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، في أكتوبر 2018، مؤكداً أن كندا "ما تزال تدين قتل الصحفي السعودي، ونؤيد التحقيق في هذا القتل"، مطالباً بمحاسبة المسؤولين.

ولفت النظر إلى أن السلطات الكندية "عاقبت 17 مواطناً سعودياً على صلة بهذه الجريمة"، وأنه "ما زلنا ندعو إلى تحقيق دولي موثوق به ومستقل"، بحسب وصف الحكومة الكندية.

التعليق الكندي جاء بعد يوم واحد من الدعوى التي أقامها سعد الجبري ضد ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، اتهمه فيها بمحاولة قتله وإرسال فريق إلى كندا لمراقبته وقتله، بعد مطالبات بعودته إلى المملكة.

وتتهم السلطات السعودية سعد الجبري، بالتورط في قضايا فساد، وطالبت الشرطة الدولية "الإنتربول" بتحديد تحركاته على خلفية الاتهامات الموجهة له في القضية.

وقال المستشار الأمني السعودي السابق، سعد الجبري، بعد خلافه مع ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، إن "فرقة اغتيال" سافرت من السعودية إلى كندا "في محاولة لقتله"، بعد أيام فقط من مقتل خاشقجي "على يد أفراد من نفس المجموعة".

واتهم الجبري ولي العهد السعودي في الدعوى القضائية بـ"إرسال فريق لقتله بعد أكثر من عام على فراره من السعودية، ورفض الجهود المتكررة من قبل ولي العهد لإغرائه على العودة للمملكة".

مكة المكرمة