كوريا الجنوبية: قمة "ترامب - كيم" ستكون نقطة تحول حاسمة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/67kZJ2

القمة الأولى بين ترامب وكيم عقدت في سنغافورة في 12 يونيو الماضي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 11-02-2019 الساعة 19:59

قال رئيس كوريا الجنوبية "مون جاي إن"، اليوم الاثنين، إن القمة الثانية المزمع عقدها بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة نهاية الشهر الجاري، تعد "نقطة تحول حاسمة" من أجل نزع السلاح النووي بشكل كامل من شبه الجزيرة الكورية.

ورحب مون بالقمة بين واشنطن وبيونغ يانع خلال الاجتماع الأسبوعي في القصر الرئاسي، معلقاً: "القمة الثانية المزمع عقدها بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والكوري الشمالي كيم جونغ أون، يومي 27 و28 فبراير الحالي في العاصمة الفيتنامية هانوي، تعتبر نقطة تحول حاسمة من ناحية عملية التصالح، ونزع السلاح النووي بشكل كامل من شبه الجزيرة الكورية"، بحسب وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية.

ولفت إلى أن القمة تعد فرصة من أجل الكوريين بغية تعزيز الروابط فيما بينهم، مضيفاً: "السلام هو الطريق الصحيح، وبفضل عزيمتنا وصلنا إلى هذا الطريق في النهاية".

والشهر الماضي، أعلن رئيس الوزراء الفيتنامي، نغوين خوان بوك، أن بلاده مستعدة لاستضافة القمة الثانية المحتملة بين الرئيس الأمريكي والزعيم الكوري الشمالي، بشأن إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية.

وستتركّز المحادثات حول إمكانية طرح الوفد الأمريكي تخفيفاً للعقوبات عن كوريا الشمالية مقابل اتّخاذ بيونغ يانغ خطوات ملموسة نحو نزع السلاح النووي.

يشار إلى أن القمة الأولى بين ترامب وكيم عقدت في سنغافورة في 12 يونيو الماضي، تلاها إعلان بيان مشترك وقّعه الطرفان.

وتضمن البيان التزاماً من بيونغ يانغ بإخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية، مقابل التزام الولايات المتحدة بأمن كوريا الشمالية.

مكة المكرمة