كوريا الشمالية تختبر محركاً لصاروخ باليستي عابر للقارات

التجربة أجريت في محطة الصواريخ الكورية الشمالية

التجربة أجريت في محطة الصواريخ الكورية الشمالية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 09-04-2016 الساعة 11:25


قالت وسائل الإعلام الرسمية الكورية الشمالية السبت، إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون أشرف على تجربة ناجحة لنوع جديد من المحركات لصاروخ باليستي عابر للقارات في أحدث إعلان لتحقيق تقدم في برامجها للأسلحة، التي أدت إلى فرض الأمم المتحدة‭ ‬عقوبات عليها.

وما زال هناك توتر بشكل كبير في شبه الجزيرة الكورية بعد التجربة النووية الكورية الشمالية وإطلاقها صاروخاً بعيد المدى في وقت سابق من العام الجاري وأجرت القوات الأمريكية والكورية الجنوبية تدريبات مشتركة واسعة النطاق وسط تصريحات متشددة من قبل الكوريتين.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية: إن "الرفيق العزيز كيم جونج أون قال الآن بوسعنا وضع رأس حربية نووية أقوى على صاروخ باليستي عابر للقارات ووضع وكر الشر في الولايات المتحدة وكل أنحاء العالم في نطاق ضرباتنا".

وأضافت الوكالة أن التجربة أجريت في محطة الصواريخ الكورية الشمالية القريبة من ساحل كوريا الشمالية الغربي حيث أطلقت صاروخاً بعيد المدى ووضعت جسماً في مدار بالفضاء وأشرف عليها كيم.

وكانت كوريا الشمالية قد قالت في مارس/ آذار إنها صغرت رأس حربية نووية كي يتم وضعها على صاروخ باليستي وأجرت اختبار محاكاة لإعادة إدخال صاروخ باليستي إلى الغلاف الجوي مما قد يشير إلى تقدم في برامجها للصواريخ الباليستية العابرة للقارات إذا صح ذلك.

ولكن كوريا الجنوبية شككت في هذه التأكيدات وقالت إن كوريا الشمالية أمامها عدة سنوات قبل أن تطور صاروخاً باليستياً عابراً للقارات، في حين قالت الولايات المتحدة إنه لا يوجد لديها دليل على ادعاءات كوريا الشمالية ودعت بيونجيانج إلى وقف الأعمال التي تشعل التوتر.

وأجرت كوريا الشمالية تجربتها النووية الرابعة في يناير/ كانون الثاني ودفع إطلاق الصاروخ في فبراير/ شباط في تحد للتحذيرات الدولية وعقوبات الأمم المتحدة السابقة مجلس الأمن الدولي إلى إصدار قرار جديد بفرض مزيد من العقوبات على بيونج يانج.

مكة المكرمة