كوريا الشمالية ترد على العقوبات بتجربة صاروخية جديدة

التجربة تمت بصاروخ باليستي

التجربة تمت بصاروخ باليستي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 28-11-2017 الساعة 22:12


أعلنت كوريا الجنوبية، الثلاثاء، أن جارتها الشمالية أجرت تجربة نووية جديدة، وذلك بعد ساعات من قول مسؤولين أمريكيين إن خبراء بإدارة الرئيس دونالد ترامب يعتقدون بأن بيونغ يانغ ستجري تجربة جديدة خلال أيام.

ونقلت وكالة أنباء كوريا الجنوبية (يونهاب) عن هيئة الأركان المشتركة، أن بيونغ يانغ أطلقت صاروخاً من مقاطعة بيونجان الجنوبية، وأن سيئول وواشنطن تقومان بتحليل تفاصيل الإطلاق.

وفي وقت سابق الثلاثاء، نقلت وكالة "رويترز" للأنباء، عن مصدرين مطلعين بالحكومة الأمريكية، أن خبراء بالحكومة "يعتقدون أن كوريا الشمالية قد تجري تجربة صاروخية جديدة في غضون أيام فيما قد يكون أول اختبار منذ إطلاقها صاروخاً فوق اليابان في منتصف سبتمبر الماضي".

اقرأ أيضاً :

خبراء: تجارب بيونغ يانغ النووية تتسبب بانهيارات أرضية

وقال أحد المصدرين اللذين طلبا عدم الكشف عن اسميهما، إن الولايات المتحدة "لديها أدلة على صحة تقارير يابانية بشأن رصد مؤشرات على أن كوريا الشمالية تجهز لتجربة صاروخية جديدة".

وذكر المصدران أن خبراء الحكومة الأمريكية يعتقدون أن التجربة الجديدة "قد تجرى في غضون أيام".

وكان مصدر حكومي ياباني قال، في وقت سابق الثلاثاء، إن بلاده رصدت إشارات عبر أجهزة الاتصال اللاسلكي على أن كوريا الشمالية ربما تجهز لإطلاق صاروخ باليستي آخر برغم أن تلك الإشارات ليست بالأمر غير المعتاد، وبرغم أن صور الأقمار الصناعية لم تظهر نشاطاً جديداً.

وتأتي التجربة الأخيرة رغم تصاعد حدة الانتقادات الدولية لبيونغ يانغ ورغم العقوبات الجديدة التي تم فرضها الشهر الجاري بحق مسؤولين كوريين شماليين، في محاولة لإثنائها عن الاستمرار في برنامجها النووي.

كما أن التجربة تضرب بتهديدات ترامب وبحديثه عن إمكانية التفاوض أيضاً، عُرض الحائط.

مكة المكرمة