كوريا الشمالية تطلق صاروخين قصيري المدى.. فهل تُغضب ترامب؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/63qkka

يعد مدى القذائف مهماً جداً لتقدير التزام كوريا الشمالية تعهداتها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 25-07-2019 الساعة 10:35

أفاد مسؤول بهيئة الأركان المشتركة في الجيش الكوري الجنوبي بأن كوريا الشمالية أطلقت "صاروخين قصيرَي المدى" باتجاه البحر، فجر اليوم الخميس.

وقال المسؤول لوكالة الصحافة الفرنسية: إن "أحد الصاروخين حلّق مسافة 430 كيلومتراً، والآخر يقدّر أنه حلّق مسافة أطول"، مضيفاً أن تحليلاً مشتركاً للصاروخين يجري مع واشنطن.

وأشار إلى أنه "من غير الواضح هل أشرف (زعيم كوريا الشمالية) كيم جونغ أون على العملية من موقع الإطلاق أم لم يشرف عليها".

وكان مسؤولون أمريكيون قد قالوا في وقت سابق، إن كوريا الشمالية أطلقت "قذيفتين" مداهما متوسط.

وتعدّ الإشارة إلى مدى القذائف مهمة، إذ سبق أن أكد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في السابق، أنّ قذائف قصيرة المدى لن تؤثر في المفاوضات الجارية مع بيونغ يانغ.

وقال مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية: "نحن على علم بأنباء إطلاق مقذوف قصير المدى من كوريا الشمالية. ليس لدينا أي تعليق إضافي"، بحسب ما نقلت عنه "رويترز".

من جهته قال وزير الدفاع الياباني تاكيشي إيوايا، إن إطلاق كوريا الشمالية للصاروخين أمر "مؤسف للغاية"، وفق ما ذكرته وكالة "جيجي" للأنباء.

وقال مصدر بالحكومة اليابانية لوكالة أنباء "كيودو"، إن الصاروخين باليستيان ولم يصلا إلى المنطقة الاقتصادية الحصرية لليابان، ولم يكن لهما أي تأثير على الأمن القومي للبلاد.

وكانت الولايات المتحدة وكوريا الشمالية تعهدتا بعقد جولات جديدة من المحادثات، التي تجرى على مستوى مجموعات العمل قريباً، ولكن كوريا الشمالية انتقدت بعد ذلك بشدة، المناورات العسكرية المشتركة القادمة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

وقالت وزارة الخارجية الكورية الشمالية في وقت سابق من هذا الشهر، إن نمط واشنطن المتمثل في "التراجع أحادي الجانب عن تعهداتها" بإجراء تدريبات عسكرية مع كوريا الجنوبية يقود بيونغ يانغ لإعادة النظر في تعهداتها الخاصة بوقف تجارب الأسلحة النووية والصواريخ الباليستية العابرة للقارات.

وكانت كوريا الشمالية أجرت تجربة، في مايو الماضي، على صواريخ قصيرة المدى وصواريخ أقل من المدى، وأشرف وقتها كيم على أول إطلاق لسلاح لم يسبق اختباره وهو صاروخ صغير نسبياً وسريع يعتقد الخبراء أنه سيكون من الأيسر إخفاؤه وإطلاقه والمناورة به في القتال.

وتعثرت محادثات نزع السلاح النووي بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة بعد انهيار القمة الثانية التي عُقدت بين ترامب وكيم بفيتنام في فبراير الماضي.

مكة المكرمة