كوريا الشمالية.. ثاني عملية إطلاق صواريخ باليستية في أسبوع

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G9nyo4

كوريا الشمالية تطلق صاروخين باليستيين للمرة الثانية في أسبوع

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 31-07-2019 الساعة 11:54

قالت وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية إن كوريا الشمالية أطلقت صاروخين قصيري المدى فجر الأربعاء، وذلك بعد أيام قليلة فقط من عملية إطلاق صواريخ مشابهة.

وأضافت الوزارة أن الهدف من توقيت الاختبارات العسكرية لدى الجارة الشمالية هو "زيادة الضغط على الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية لإلغاء التدريبات العسكرية المشتركة التي يجريها الحليفان مستقبلاً".

وبحسب وكالة "يونهاب" للأنباء، قالت رئاسة الأركان الكورية الجنوبية: إن "سيئول تراقب الوضع تحسباً لاختبارات عسكرية جديدة، كما أنها اتخذت "وضعية الاستعداد"".

وأوضح مصدر في وزارة الدفاع أن الصاروخين حلقا نحو 250 كيلومتراً، كما تشير المعلومات إلى أن النوع الذي تمّ إطلاقه اليوم قد يكون مشابهاً للنوع الذي أطلق في 25 يوليو الجاري، قبل أن يسقط في بحر اليابان أو كما تسميه كوريا الشمالية بحر الشرق.

وكانت كوريا الشمالية أطلقت الأسبوع الماضي صاروخين باليستيين جديدين، قصيري المدى، في أول تجربة صاروخية لها منذ اجتماع الزعيم كيم جونغ أون والرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الشهر الماضي، واتفاقهما على استئناف محادثات نزع السلاح النووي.

وبحسب ما قاله خبراء لوكالة "رويترز"، فإن صاروخي الأسبوع الفائت، اللذين أطلق عليهما اسم (كي.إن 23)، قادران على تخطي المنظومات الدفاعية الصاروخية المعادية، لأنهما مزودان بتكنولوجيا تتيح لهما التخفي عن شاشات الرادار.

من جهته، قال رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، إن الاختبار العسكري الذي أجرته بيونغ يانغ لم يؤثر مباشرة على اليابان، وأضاف أن طوكيو تعمل مع الحلفاء لدراسة الوضع في المنطقة.

ونقلت "رويترز" عن آبي قوله للصحافيين: "سنتابع التعاون مع الولايات المتحدة وحلفاء آخرين".

وذكر متحدث باسم الحكومة اليابانية أن طوكيو ما تزال تسعى لعقد قمة غير مشروطة مع كوريا الشمالية على الرغم من الاختبار العسكري الأخير.

وفيما يتعلق بالمحادثات بين واشنطن وبيونغ يانغ، قال مسؤول كبير في إدارة البيت الأبيض إن مسؤولاً من كوريا الشمالية أبلغ الأمريكيين الأسبوع الماضي بأن المحادثات العملية التي تهدف إلى استئناف مفاوضات نزع السلاح النووي مع كوريا الشمالية ستبدأ قريباً جداً.

غير أن موعداً لم يحدد بعد كما أن أيَّاً من الجانبيْن لم يعطِ تفاصيلَ إضافية عنه.

وأبدى وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، تفاؤلاً بالمسار الدبلوماسي رغم التجربة التي أجرتها كوريا الشمالية في 25 يوليو الجاري بإطلاق صاروخين باليستيين قصيري المدى.

وقال مصدر دبلوماسي إنه كان من المتوقع عقد اجتماع بين بومبيو ووزير خارجية كوريا الشمالية، ري يونغ، على هامش منتدى أمني لجنوب شرق آسيا في بانكوك هذا الأسبوع، لكن يونغ ألغى مشاركته في المؤتمر، بحسب "رويترز".

مكة المكرمة