كوشنر يهاجم السلطة الفلسطينية ويتلقى رداً سريعاً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/58ZE2j

عريقات قال إن من طرح الخطة هو من يتحمل مسؤولية إراقة الدماء

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 07-02-2020 الساعة 14:50

ردّ صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، اليوم الجمعة، على تصريحات جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حول تصاعد الأحداث الأمنية في الأراضي الفلسطينية.

وقال عريقات: إن "من يتحمل المسؤولية عن تدهور الأوضاع وإراقة الدماء هو من قام بطرح خطة الضم".

وأضاف عريقات أن "الخطة الأمريكية هي خطة فصل عنصري لا خطة سلام"، وفق ما نقلته قناة "الجزيرة".

وكان كوشنر، وهو صهر ترامب، قال إن هناك "مسؤولية" تقع على عاتق الرئيس الفلسطيني محمود عباس في "أعمال العنف الأخيرة" في دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وقال كوشنر، في حديث للصحفيين، الخميس، إثر لقاء مع أعضاء مجلس الأمن الدولي، إن عباس "دعا إلى الرد عبر أيام من الغضب، حتى قبل أن يرى الخطة".

وأضاف أن عباس "رفض الخطة قبل أن يراها. أعتقد أنه فوجئ لرؤية كم أن الخطة جيدة للشعب الفلسطيني. لكنه وضع نفسه في موقف قبل أن يتم نشرها، ولا أعرف لماذا فعل ذلك".

وتابع كوشنر أن "القيادة الفلسطينية لديها تاريخ طويل في دفع الأموال لعائلات الإرهابيين، والتحريض على الانتفاضات عندما لا تسير الأمور كما تريد. أعتقد أن المجتمع الدولي سئم هذا السلوك".

وجاءت تصريحات كوشنر بعد استشهاد ثلاثة فلسطينيين في مواجهات مع قوات الاحتلال، فيما أصيب 14 إسرائيلياً بينهم 12 جندياً بجروح، في عملية دهس بسيارة في وسط القدس.

وجاءت تلك الاحتجاجات بعدما أعلن ترامب، أواخر يناير الماضي، ما تسمى بـ"صفقة القرن"، التي كانت نتاج مسعى قام به كوشنر على مدى ثلاث سنوات، والتي تعترف بسلطة "إسرائيل" على مستوطنات بالضفة الغربية وتطالب الفلسطينيين بتلبية سلسلة صعبة من الشروط كي تكون لهم دولة عاصمتها في منطقة تقع شرقي القدس.

مكة المكرمة